ماتيس: سنعمل مع حلفائنا لضمان عدم امتلاك إيران لسلاح نووي

قال وزير الدفاع الأمريكي، جيم ماتيس، إن بلاده ستعمل مع حلفائها وشركائها للتأكد من عدم قدرة إيران على امتلاك سلاح نووي.

جاء ذلك في كلمة افتتاحية لماتيس، اليوم الأربعاء، أمام لجنة الدفاع الفرعية التابعة للجنة مخصصات مجلس الشيوخ الأمريكي.

وأكد ماتيس أن بلاده ستعمل مع الآخرين للحد مما "نفوذ إيران الخبيث"، على حد وصفه.

وأضاف أن "إدارة الرئيس  ترمب ستعمل مع الحلفاء والشركاء لضمان عدم امتلاك إيران لسلاح نووي".

وأمس الثلاثاء، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، في خطاب متلفز، انسحاب بلاده من الاتفاق النووي مع إيران، ووقع قرارًا بفرض أعلى مستوى من العقوبات الاقتصادية عليها.

وفي 2015، وقعت إيران، مع الدول الخمس الكبرى دائمة العضوية في مجلس الأمن (روسيا والولايات المتحدة وفرنسا والصين وبريطانيا)، بالإضافة إلى ألمانيا، اتفاقًا حول برنامجها النووي، قبل أن تعلن واشنطن أمس الانسحاب منه.

وينص الاتفاق على التزام طهران بالتخلي لمدة لا تقل عن 10 سنوات، عن أجزاء حيوية من برنامجها النووي، وتقييده بشكل كبير، بهدف منعها من امتلاك القدرة على تطوير أسلحة نووية، مقابل رفع العقوبات عنها.

ورغم قرار انسحاب ترامب، وإعلانه أن العقوبات ستشمل إيران وأي دولة تساعدها، أكدت كل من بريطانيا وألمانيا وفرنسا، وثلاثتهم حلفاء لواشنطن، على مواصلة الالتزام بالاتفاق.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.