فلسطين تقدم طلب انضمام لمنظمة "أونكتاد"

قدمت السلطة الفلسطينية، اليوم الخميس، طلب انضمامها إلى مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية "أونكتاد".

وسلّم المندوب الدائم لفلسطين لدى الأمم المتحدة وباقي المنظمات الدولية في جنيف، إبراهيم خريشة، صباح اليوم، طلب انضمام دولة فلسطين الى سكرتير عام مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد) موكيسا كيتيوي.

وتعتبر "أونكتاد" أحد الأجهزة الرئيسية التابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، التي تعمل على مساعدة الشعب الفلسطيني، لإعداد دراسات وبحوث تعنى بدعم التجارة والتنمية في فلسطين.

ويعتبر هذا الجهاز الوحيد في الأمم المتحدة الذي يضم وحدة خاصة لمساعدة الشعب الفلسطيني، تعمل مع كافة المؤسسات الفلسطينية في مجال دعم وبناء القدرات، وتقوم حاليًا بالتعاون مع "الأسكوا" على إعداد دراسة قانونية حول تكلفة الاحتلال الإسرائيلي لأرض دولة فلسطين منذ عام 1967.

وكان مسؤول أميركي، قد أعلن أن بلاده تدرس خفض تمويلها لوكالتين تابعتين للأمم المتحدة، إضافة إلى منظمة لمراقبة الأسلحة الكيميائية بعد انضمام الفلسطينيين إليها.

وقال إن "موقف الولايات المتحدة كان دائمًا ثابتًا بأن جهود الفلسطينيين للانضمام إلى المنظمات الدولية سابق لأوانه، ويؤدي إلى نتائج عكسية".

وأضاف المسؤول: "سنراجع تطبيق القوانين الأميركية المتعلقة بالقيود على عضوية الفلسطينيين في بعض الوكالات والمنظمات التابعة للأمم المتحدة".

وبعد انضمام فلسطين إلى منظمة اليونسكو عام 2011، أوقفت واشنطن مشاركتها المالية السنوية في ميزانية المنظمة قبل أن تنسحب منها عام 2017. وخفضت إدارة ترمب تمويلها لوكالة غوث وتشغيل الفلسطينيين (الأونروا) ما تسبب بعجز في ميزانيتها.

يشار إلى أن القانون الأميركي يمنع تمويل الوكالات التابعة للأمم المتحدة أو تلك المرتبطة بها التي تمنح عضويتها لفلسطين. وتتمتع فلسطين بوضع الدولة المراقبة غير العضو داخل الأمم المتحدة منذ العام 2012.

وانضمت السلطة الفلسطينية، مؤخرًا إلى مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (يونيكتاد)، ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (يونيدو).

وأصدرت مؤخرًا، منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بيانًا، أوضحت فيه أن فلسطين باتت الدولة الـ 193 الموقعة التي تنضم إليها.

وأبلغ منسق الأمم المتحدة لشؤون الشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف، مجلس الأمن، أمس الأربعاء، أن الفلسطينيين انضموا إلى "يونيكتاد" في جنيف، و"يونيدو" في فيينا، إضافة إلى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية التي تتخذ من لاهاي مقرًا لها.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.