قطر تدعو السعودية للنأي بالشعائر الدينية بعيدا عن التجاذبات السياسية

تبادلت الدوحة والرياض الاتهامات بشأن عرقلة المواطنين القطريين من العمرة خلال شهر رمضان الجاري.

فقد أبدت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية القطرية استغرابها الشديد من صدور بيان عن وزارة الحج والعمرة السعودية بشأن حقوق المواطنين والمقيمين بدولة قطر في ممارسة الشعائر الإسلامية في الأراضي المقدسة، ورأت بأنه "لم يأتِ هذا البيان بجديد يدفع بالأمور تجاه حلّ العراقيل القائمة منذ الخامس من حزيران (يونيو) العام الماضي.

ونفت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية القطرية، في بيان لها، نشرته وكالة الأنباء القطرية اليوم، "الادعاء بعدم تمكين دولة قطر المواطنين والمقيمين فيها من الحج والعمرة"، مؤكدة استمرار العراقيل والاجراءات التعسفية التي تفرضها المملكة على قاطني دولة قطر جملةً ودون غيرهم من مسلمي العالم.

وأوضح البيان أن شواهد هذه الإجراءات عديدة، "فباب العمرة والحجّ عن طريق البرّ لا زال مغلقا تماما والتوجه من مدينة الدوحة إلى مدينة جدةّ مباشرة أيضا غير متاح مما يحمّل المعتمرين والحجاج من كبار السن وأصحاب الأمراض مشقّة مضاعفة. هذا فضلا عن خضوع مسألة السماح للمواطنين والمقيمين في دولة قطر بدخول الأراضي السعودية إلى أهواء الموظفين المعنيين".

وأشار بيان "الأوقاف" القطرية إلى أنه تم تسجيل حالات عديدة حاولت التوجه للعمرة في الفترة الماضية وتمّ منعها بالإضافة إلى تلقيها عددا من البلاغات من مواطنين قطريين حاولوا التواصل مع شركات الحج والعمرة بالمملكة العربية السعودية ولَم يتمّ التجاوب معهم.

ودعت الوزارة مجددا الجهات المعنية في السعودية للنأي بالشعائر الدينية بعيدا عن التجاذبات السياسية، لا سيّما في هذه الأيام المباركة من الشهر الفضيل.

وكانت وزارة الحج والعمرة في السعودية، قد اتهمت السلطات القطرية بالتعنت تجاه عدم تمكين المواطنين والمقيمين في قطر من أداء مناسك الحج والعمرة.

وأكدت الوزارة السعودية المعنية بالإشراف على كل إجراءات الحج والعمرة، ترحيبها بقدوم القطريين لأداء مناسك العمرة بعد استكمال تسجيل بياناتهم النظامية حال وصولهم إلى مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، وفيما يتعلق بقدوم المقيمين من دولة قطر لأداء مناسك العمرة، فيكون ذلك من خلال تسجيل بياناتهم في موقع الوزارة الإلكتروني، واستكمال إجراءات التعاقد إلكترونياً مع شركات العمرة السعودية المصرح لها بتقديم الخدمات للمعتمرين، واختيار حزم الخدمات التي تتناسب مع رغباتهم كغيرهم من المعتمرين القادمين من مختلف دول العالم".

وأشار القرار إلى أن قدوم المعتمرين القطريين أو المقيمين في قطر، "يكون جواً عبر مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة، وعن طريق شركات الطيران عدا الخطوط الجوية القطرية، وذلك خلال شهر رمضان المبارك".

وأعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في 5 حزيران (يونيو) 2017، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وإغلاق منافذها الجوية والبحرية معها، فارضة بذلك حصارًا على الدوحة متهمة إياها بـ "دعم الإرهاب"، وهو ما نفته قطر جملة وتفصيلا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.