مصر .. معاقبة صحفيين حكوميين بسبب خطأ مطبعي أساء لأسرة الرئيس

قالت مصادر صحفية في جريدة "الإهرام" الرسمية المصرية، أنه تم عقاب صحفيين وفنيين بالصحيفة، بسبب خطأ مطبعي، أساء لقرينة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بشدة، وهو ثان عقاب لصحفيين حكوميين بعد وقف 4 منهم بمجلة "الهلال" الحكومية، نيسان/أبريل الماضي بعد خطأ أساء لوالدة الرئيس.
وقالت المصادر، التي رفضت ذكر اسمها، لـ "قدس برس" أنه تم فصل "فني تصحيح" من العمل،  فيما تم إحالة مسئولي التحرير للتحقيق الإداري، بعدما أمرت جهات سيادية بفتح تحقيق مع قيادات مؤسسة "الأهرام" الحكومية، بسبب هذا الخطأ.
وجاء الخطأ في تقرير منشور بصفحة داخلية بعنوان "قرينة الرئيس تظهر بملابس من تصميم مصري خالص"، حيث تم استبدال حرف بحرف آخر في إحدى الكلمات الواردة بالتقرير، الأمر الذي أدى إلى تحولها إلى كلمة أخرى غير لائقة، ما شكل إساءة بالغة لقرينة السيسي.
وزاد الازمة تعقيدا، أن الخطأ جاء في العدد المطبوع، وتم توزيعه بالفعل قبل اكتشافه، فيما انتشرت صورا للخطأ المطبعي، الذي تم تداوله بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي.
وتحدث الخبر المذكور عن الملابس التي ارتدتها زوج الرئيس السيسي خلال احتفال تنصيبه لفترة ثانية يوم 2 حزيران/يونيو الجاري، وأن ملابسها ذات التصميم المصري الخالص "بعثت برسالة تؤكد مساندتها للمصممين والمصنعين المصريين".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.