البيت الأبيض ينفي وجود توتر بين مستشار الرئيس الأمريكي وسفير الكويت لدى واشنطن

نفى البيت الأبيض، اليوم السبت، وجود توتر بين مساعد الرئيس الأمريكي جاريد كوشنر، وسفير دولة الكويت لدى الولايات المتحدة الشيخ سالم عبد الله الجابر الصباح، على خلفية موقف الأخيرة في مجلس الأمن تجاه مخارج الحلول للأوضاع المتأزمة في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وكانت تقرير اعلامية تحدثت عن لقاء عاصف تمّ قبل أيام، حيث عاتب كوشنر - صهر الرئيس الأمريكي دونالد ترمب - الشيخ سالم، قائلا إن "التصرف الكويتي في مجلس الأمن أحرجه شخصياً أمام مسؤولي الإدارة (الأمريكية) وأمام دول صديقة لأميركا تدعم جهودنا لحل الأزمة، وانتم تعرفون أنني شخصياً تعهدت لكثيرين بأن الكويت لا تدعم الإرهاب".

وتعليقا على تلك التقارير، قال نائب المتحدث باسم البيت الأبيض راج شاه، في بيان، إن اللقاء الذي عقد بين سفير دولة الكويت لدى الولايات المتحدة الشيخ سالم عبد الله الجابر الصباح ومساعد الرئيس الأمريكي جاريد كوشنر مؤخرا كان بناء ولم يشهد أي توتر بينهما.

وأضاف، أن​ الجانبين ناقشا عملية السلام في الشرق الاوسط والتحركات داخل الامم المتحدة، موضحا أنهما "أجريا مناقشة صريحة وبناءة".

وأكد أن الولايات المتحدة ودولة الكويت تربطهما "علاقة ثنائية قوية مبنية على الاحترام المتبادل والأهداف الاستراتيجية المشتركة" واصفا تقارير نقلت مسؤول أمريكي لم تذكر اسمه بأن اجتماعهما كان متوترا بأنها "غير صحيحة".

وكانت الخارجية الكويتية أكدت في وقت سابق ان ما أشارت إليه إحدى الصحف المحلية من عبارات توحي بعدم ارتياح الإدارة الأمريكية لموقف دولة الكويت في مجلس الأمن حيال بعض القضايا المطروحة على المجلس لا يعبر عن طبيعة وعمق العلاقات الكويتية الأمريكية ومدى التنسيق الجاري بين البلدين باعتبارهما ضمن تحالف استراتيجي ويربطهما شراكة استراتيجية على كافة المستويات فضلا عن التشاور القائم بينهما في إطار مجلس الأمن. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.