إيران: العملية العسكرية في الحديدة ستقضي على جهود الحل السياسي في اليمن

أكدت إيران "العملية العسكرية في الحديدة ستقضي على الجهود التي تبذل حاليا لأجل التوصل إلى حل سياسي في اليمن وستزيد الأمور تعقيدا".

 وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، في تصريحات له اليوم الخميس: إن "طهران تعرب عن قلقها الشديد من تفاقم الأوضاع الإنسانية في اليمن جراء العملية العسكرية في الحديدة".

وأضاف: "على التحالف إنهاء عدوانه على اليمن، ولا حلول عسكرية للأزمة"، وفق تعبيره.

وبدأت القوات اليمنية بإسناد من التحالف العربي أمس الأربعاء، عملية عسكرية لتحرير مدينة الحديدة وميناءها من قبضة مسلحي جماعة الحوثي، في معركة يراها مراقبون من أشرس المعارك في الحرب الدائرة منذ 3 سنوات بين القوات التابعة للرئيس هادي والمدعومة من التحالف وبين الحوثيين.

وتعتبر الإمارات ثاني أكبر دولة مشاركة بقوات جوية في عملية "عاصفة الحزم" باليمن، والتي بدأت في 26 آذار (مارس) 2015، وتحولت إلى "إعادة الأمل" في 22 نيسان (أبريل) من العام نفسه.

واليوم أعلنت السعودية والإمارات عن خطة مساعدات من 5 نقاط لمدينة الحديدة والمناطق المحيطة بها، وذلك بالتزامن مع عمليات التحالف العربي في المدينة، التي يسيطر عليها الحوثيون.

وسينفذ الخطة مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالسعودية، بالتعاون مع الهلال الأحمر الإماراتي.

وتقول دول التحالف إنها ستسعى لاستمرار عمل ميناء الحديدة وإن بإمكانها تخفيف حدة الأزمة الإنسانية بمجرد سيطرتها على الميناء، وذلك من خلال رفع قيود الاستيراد التي فرضتها عليه.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.