الخارجية الروسية: اقتحام ميناء الحديدة سيؤدي إلى كارثة إنسانية في اليمن

حذرت وزارة الخارجية الروسية من أن اقتحام ميناء الحديدة من قبل القوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، سيؤدي إلى كارثة إنسانية تنعكس على كل اليمن وسيضرب العملية السياسية.

وقالت الخارجية في بيان لها اليوم الخميس، إنه في "حال تسببت المعارك في إغلاق الميناء، الذي يمثل قناة لتزويد اليمنيين بالدواء والمواد الضرورية الأخرى، فإن حياة المدنيين ستكون في خطر".

وأضاف البيان: "كل هذا يؤكد المخاوف، التي أعربنا عنها منذ البداية، من أن اقتحام الحديدة سيتحول إلى كارثة على كل اليمن".

وأعربت الخارجية الروسية في بيانها، الذي نقله تلفزيون "روسيا اليوم": "إننا نأسف لعدم إمهال المبعوث الأممي، مارتين غريفيثس، الوقت الإضافي، الذي طلبه من أجل منع هذا السيناريو"، وفق البيان.

وكانت الخارجية الإيرانية قد انتقدت الهجوم على مدينة الحديدة، ورأت أنه يقضي على جهود الحل السياسي في اليمن.

وبدأت قوات يدعمها التحالف العربي بقيادة السعودية أمس الأربعاء هجوما على مدينة الحديدة الساحلية في اليمن، لتحريرها من سيطرة الحوثيين.

وكان مجلس الأمن الدولي عقد اجتماعا مغلقا، الاثنين الماضي، في مسعى منه لمنع هجوم التحالف العربي بقيادة السعودية على ميناء الحديدة اليمني، والذي يعتبر شريان المساعدات الإنسانية الرئيس الذي يغذي اليمن.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.