الإمارات تنفي صحة تقارير بشأن مشاركتها في التخطيط لانقلاب بتونس

نفى سفير الإمارات في تونس، سالم عيسى، اليوم الخميس، صحة تقارير اعلامية فرنسية تحدثت عن مشاركتها في تخطيط بلاده لانقلاب في تونس.

ونقلت وسائل إعلام محليّة ، عن السفير الإماراتي، خلال مؤتمر صحفي اليوم بمقر السّفارة إلى "وجود أطراف تريد التشويش وتوتير هذه العلاقات، وأنّه لا يمكن لأي مسؤول إماراتي أن يلتقي بآخر في دولة أخرى إلا بموافقة السلطات الإماراتية". 

وكشف تقرير نشره، موقع "لوموند أفريك" الفرنسي، الاثنين الماضي، عن تخطيط وزير الداخلية المقال لطفي براهم لانقلاب في تونس بالتنسيق مع الإماراتيين. 

وبيّن التقرير، الذي نقلت تفاصيله شبكة "الجزيرة"، أن جهات استخباراتية فرنسية وألمانية وجزائرية هي من كشفت المخطط الإماراتي وأبلغت السلطات التونسية بتفاصيله.

وأوضح أن اللقاء جرى عقب عودة مسؤول المخابرات الإماراتي من لقاء تمهيدي لقمة باريس بشأن ليبيا، نظَّمها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في 29 أيار/مايو الماضي.

من جانبه، نفى وزير الداخلية السابق لطفي براهم في حوار له اليوم بثته إذاعة موزاييك الخاصة في تونس، صلته برئيس المخابرات الامارتية، مشيرا إلى أنه لا يعرفه ولم يلتقه في حياته.

وأوضح ، أنّه لا يمكنه أن يلتقي بأي مسؤول دون إذن بمأموريّة وأن يستقبل أي سفير إلاّ بعلم وزير الشؤون الخارجية. 

والأسبوع الماضي أعفى رئيس الحكومة يوسف الشاهد وزير الداخلية لطفي براهم من مهامه وكلّف وزير العدل غازي الجريبي وزيرًا للداخلية بالنيابة. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.