إيران تؤكد رفضها زيادة إنتاج النفط

أكد وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه، اليوم الأربعاء، أن على منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" أن تُبقي على اتفاق خفض الإمدادات الحالي حتى نهاية 2018، مشددا على معارضة طهران لزيادة الإنتاج.

وانتقد وزير النفط الإيراني، الذي وصل إلى فيينا أمس الثلاثاء، لحضور الندوة الدولية السابعة واجتماع 140 لمنظمة "أوبك"، ضغط الولايات المتحدة من أجل ضخ المزيد من الخام، وقال: "إن أوبك ليست منظمة أمريكية، ولا ينبغي استخدام النفط كسلاح أو أداة سياسية ضد دول أخرى، مؤكدا ان منظمة أوبك لا تأخذ الأوامر من ترامب وتنفذها"، على حد تعبيره.

وتعقد الندوة الدولية السابعة لأوبك اليوم وغدا بمشاركة كبار المسؤولين الحكوميين والشركات والأوساط الأكاديمية في فيينا.

ووفقا لتوقعات الخبراء، سيكون الاجتماع واحدا من أكثر الاجتماعات صعوبة في السنوات الأخيرة، وذلك بسبب تصريحات الرئيس الامريكي، دونالد ترامب وطلبه من بعض الأعضاء لزيادة إنتاج النفط.

ومن المقرر ان تقترح السعودية وروسيا زيادة إنتاج النفط في الاجتماع الوزاري لمنظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) في فيينا، استجابة للطلب الأمريكي على زيادة إنتاج النفط لتعويض التخفيضات الإيرانية والفنزويلية لتصدير النفط بسبب الحظر.

ويسعى الأمريكيون إلى رفع انتاج منظمة أوبك وحلفائها من 500 الف إلى 1.5 مليون برميل في الأول من تموز (يوليو) المقبل.

أوسمة الخبر إيران اقتصاد نفط إنتاج

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.