الـ "كنيست" يقر مبدئيا مشروع قانون لحماية الجنود الاسرائيليين

أقرت برلمان الاحتلال الإسرائيلي الـ "كنيست"، اليوم الأربعاء بالقراءة الأولى، مشروع قانون يحظر توثيق ممارسات الجنود الاسرائيليين خلال أداء مهامهم العسكرية.

ووفق وسائل اعلام عبرية محلية، فقد صوت 45 نائبا لصالح إقرار القانون، فيما رفضه 42 نائبا من أصل 120 عضوا بالـ "كنيست".

وينص مشروع القانون على منع تصوير الجنود، ومعاقبة من يصورهم وينشر الصور بالسجن خمس سنوات، إذا أدى ذلك إلى المس بروح الجنود القتالية، والسجن 10 سنوات إذا كان الهدف من التصوير ونشر الصور هو المس بأمن الدولة.

ويتم إقرار القوانين في إسرائيل بعد ثلاث قراءات في الكنيست، ويجرى خلالها إجراء تعديلات بناء على النقاشات بين النواب.

ويأتي مشروع القانون عقب ردود فعل غاضبة محليا ودوليا أثارها تسجيل مصور نشر في أبريل / نيسان الماضي، يرصد جنودا إسرائيليين على إحدى التلال المحيطة بقطاع غزة وهم يقنصون متظاهرين فلسطينيين، ويهللون فرحا بعد إصابة أحدهم.

وفي آذار/مارس 2016، وثقت كاميرا فيديو جنديا إسرائيليا وهو يعدم شابا فلسطينيا جريحا يدعى عبد الفتاح الشريف، في مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية، وهو ما أثار غضبا وجدلا كبيرين بشأن سلوك جنود الاحتلال تجاه الفلسطينيين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.