غزة.. استشهاد فلسطيني متأثرًا بجراح أصيب بها في "مليونية العودة"

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة؛ الليلة الماضية، عن استشهاد شاب فلسطيني متأثرًا بجراحه التي أصيب بها قبل أكثر من شهر خلال مشاركته في مسيرات العودة شرقي القطاع.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، أشرف القدرة، إن الشاب محمد غسان أبو دقة في العشرينات من عمره استشهد مساء أمس الأربعاء متأثرًا بجراحه الذي أصيب بها خلال مشاركته في مليونية العودة في 14 أيار/ مايو الماضي، شرقي خانيونس (جنوب قطاع غزة).

وأضاف القدرة في تصريح لـ "قدس برس"، أن أبو دقة كان يعالج في مشفى ماريوسف في مدينة القدس المحتلة، وقد فارق الحياة متأثرًا بجراحه هناك.

واستشهد منذ انطلاق "مسيرات العودة" في قطاع غزة بتاريخ 30 آذار/ مارس الماضي، للمطالبة بتفعيل "حق العودة" للاجئين الفلسطينيين ورفع الحصار الإسرائيلي عن القطاع، 138 فلسطينيًا برصاص قوات الاحتلال؛ بينهم 7 شهداء احتجز جثامينهم ولم يسجلوا في كشوفات وزرة الصحة، وأصيب أكثر من 14 ألفًا آخرين، بينهم 350 في حالة الخطر الشديد.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.