محكمة إسرائيلية تُفرج بشروط "مقيدة" عن فتاة تركية

الشابة التركية إيبرو أوزكان

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مساء أمس الأربعاء، عن الشابة التركية إيبرو أوزكان، بعد أن قضت محكمة "عوفر" العسكرية (جنوب غربي رام الله) بذلك.

وقال المحامي عمر خمايسة في بيان له اليوم الخميس، إن محكمة "عوفر" العسكرية قضت أمس (الأربعاء) بتطبيق قرار الإفراج المشروط بحق موكلته أوزكان الذي تم اتخاذه الإثنين الماضي.

وأوضح خمايسة، أن المحكمة الإسرائيلية قررت إطلاق سراح أوزكان شرط مصادرة جواز سفرها، ودفع كفالة مالية بقيمة 15 ألف شيكل (نحو 4200 دولار).

وأضاف أن من الشروط أيضًا توقيعها مرتين أسبوعيًا على وثيقة إثبات حضور لدى أقرب مركز شرطة بمكان إقامتها في "إسرائيل"، لتتواصل محاكمتها وهي محررة.

واعتقلت قوات الاحتلال أوزكان في 11 حزيران/ يونيو الماضي، من مطار "بن غوريون" في تل أبيب (وسط فلسطين المحتلة)، خلال عودتها لإسطنبول، بعد زيارة للقدس المحتلة استمرت لمدة ثلاثة أيام.

وكان الادعاء العام للاحتلال، قد وجه الأحد الماضي لائحة اتهام بحق أوزكان، شملت 4 اتهامات تتضمن "مساعدة حركة "حماس"، وتقديم خدمات متنوعة لها، وتخريب النظام العام للدولة، وإدخالها إلى البلاد نقودًا من جهة معادية".

ورفضت المواطنة التركية جميع الاتهامات الموجهة إليها، وأكدت عدم وجود أي علاقة لها بحركة "حماس".

ومن المفترض أن تنعقد الجلسة الرئيسية لقضية أوزكان في 29 تموز/ يوليو الجاري.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.