للمرة الثانية.. قصف "إسرائيلي" يستهدف فلسطينيين جنوب قطاع غزة

أطلقت طائرات تابعة لقوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، وللمرة الثانية، صاروخًا باتجاه شبان فلسطينيين جنوبي قطاع غزة، بدعوى قيامهم بإطلاق بالونات حارقة.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال في بيان له، إن طائرة عسكرية استهدفت خلية كانت تهم بإطلاق بالونات "تخريبية" جنوب قطاع غزة.

وأضاف، أن الجيش ينظر ببالغ الخطورة إزاء هذه الطائرات والبالونات الحارقة، مهدّدًا بأنه سيواصل التحرك بقوة ضد مُطلقيها، وفق تصريحاته.

وكانت طائرة "إسرائيلية"، قد استهدفت في وقت سابق اليوم شابين فلسطينيين وأصابتهما، بدعوى محاولتهما إطلاق بالونات حارقة شمالي قطاع غزة.

وأفاد راصد ميداني لـ "قدس برس"، بأن عددًا من الشبان تعرّضوا لقصف من قبل طائرة تابعة للاحتلال شرقي بلدة بيت حانون، ما أسفر عن إصابة اثنين بجراح وُصفت إصابتهما ما بين الطفيفة والمتوسطة.

وأدخل الشبان الفلسطينيون منذ انطلاق مسيرات العودة "الطائرات المشتعلة" كأداة جديدة في المواجهة، وهو ما أسفر عنه إحراق مساحات شاسعة من أحراش المستوطنين في محيط قطاع غزة، كبدهم خسائر مالية بالغة.

وباءت محاولات الجيش الإسرائيلي بالفشل في التعامل مع هذه الطائرات التي باتت تشكل تهديدًا حقيقيًا للمستوطنات القريبة من السياج الفاصل.

وبدأ الفلسطينيون في 30 آذار/ مارس الماضي، حركة احتجاجية أطلق عليها "مسيرة العودة" بالتزامن مع ذكرى "يوم الأرض"، للمطالبة بتفعيل "حق العودة" للاجئين الفلسطينيين ورفع الحصار الإسرائيلي عن القطاع، وهي مظاهرات لازالت مستمرة حتى الآن، وخلفت عشرات الشهداء وآلاف الجرحى.

أوسمة الخبر فلسطين احتلال غزة قصف

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.