الهباش: صفقة القرن تصفية للقضية الفلسطينية بشكل كامل

قال إن الطرف الفلسطيني يملك معلومات من مصادر غير رسمية تسمح له بتكوين صورة جيدة عن الإطار العام للصفقة

صرّح محمود الهباش؛ المستشار الديني لرئيس السلطة الفلسطينية، بأن "الطرف الفلسطيني يملك معلومات من مصادر غير رسمية، تسمح له بتكوين صورة جيدة عن الإطار العام لصفقة القرن".

وقال الهباش؛ في المحاضرة التي ألقاها مساء اليوم الثلاثاء في العاصمة الأردنية عمان، بدعوة من حزب الوسط الإسلامي، إنه في حالة صحة تلك المعلومات "فهي ليست صفقة، بل تصفية للقضية الفلسطينية بشكل كامل".

واستعرض، أبرز هذه الأفكار، التي قال إنها لا تصلح أصلًا للنظر فيها، موضحًا: "القدس خارج النقاش، ومصيرها محسوم كعاصمة لدولة إسرائيل، وكذلك الأمر بالنسبة لقضية اللاجئين".

واعتبر، في محاضرته التي حضرها نحو 70 شخصًا، أن صفقة القرن؛ عبارة عن ترجمة لأفكار إسرائيلية سابقة، وبعضها سمعتها السلطة الفلسطينية من الإسرائيليين بشكل مباشر.

ونوه المسؤول الفلسطيني، إلى أن هناك رفض عربي للأفكار المطروحة، وأن النظام المصري أبلغ الطرف الفلسطيني برفضه الكامل لإعطاء أي شبر من أراضي سيناء مقابل فلسطين.

وشدد الهباش، على أن أكثر ما تسرب وتم الحديث عنه حول صفقة القرن هو مجرد تحليلات أو تخمينات من هذا الطرف أو ذاك.

وأردف: "حتى اللحظة لا وجود حقيقي لصفقة القرن، وكل ما يتم الحديث عنه مع بعض الأطراف العربية والدولية، هو مجرد أفكار طرحت للتداول والنقاش".

وأكد أن الطرف الفلسطيني "لم يستلم حتى اللحظة ورقة أو خطة يمكن أن يطلق عليها صفقة القرن".

متابعًا: "كل ما يتم طرحه في الإعلام حاليًا، مجرد بالونات اختبار لجس النبض الفلسطيني والعربي حول مجموعة من الأفكار الأمريكية المتناثرة غير محددة المعالم".

وجدد محمود الهباش، التأكيد على أن "صفقة القرن حتى لو رأت النور فهي ولدت ميتة، ولا يمكن تطبيقها من الناحية العملية".

ومن الجدير بالذكر أن فتاة أردنية قاطعت محمود الهباش، ومنعته من الحديث عن قطاع غزة، لدى وصوله للحديث عن الأفكار المطروحة بخصوص غزة، مؤكدة أنه "أساء لها (غزة) مرارًا وتكرارًا". قبل أن يتم طردها من قبل أمين عام حزب الوسط الإسلامي، مدّ الله الطروانة، لخارج القاعة.

يشار إلى أن استضافة حزب الوسط الإسلامي للهباش، أثارت غضبًا شعبيًا في أوساط الأردنيين، الذين طالبوا الحزب إلغاء المحاضرة، والاعتذار للشعب الفلسطيني عن استضافة الهباش.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.