"إسرائيل" هدمت 63 منشأة فلسطينية بالقدس في النصف الأول من 2018

رصد مركز "القدس للمساعدة القانونية وحقوق الإنسان"، هدم سلطات الاحتلال الإسرائيلي لـ 63 منشأة فلسطينية في القدس المحتلة؛ في النصف الأول من عام 2018.

وأفاد المركز الفلسطيني في تقرير له اليوم الثلاثاء، بأن عمليات الهدم المذكورة أدت إلى تهجير 51 فلسطينيًا وفلسطينية؛ بينهم 21 قاصرًا.

وذكر أن عشرات الآلاف من الفلسطينيين في مدينة القدس يواجهون أوامر هدمٍ بحجّة البناء غير المرخّص، "وذلك لأن بلدية الاحتلال ترفض طلبات الفلسطينيين للحصول على رخص بناء بشكل ممنهج".

ولفت النظر إلى أن بلدة العيساوية (شمال شرقي القدس المحتلة)، لا تزال أكثر المناطق المقدسية تضرّرًا من عمليات الهدم؛ حيث شهدت هدم 18 منشأة تليها بلدة سلوان (جنوبي المدينة) والتي تعرضّت لهدم 12 منشأة.

ورأى أن سياسات "التنظيم والبناء" المتّبعة من قبل سلطات الاحتلال تُمثل "أداةً في المنظومة الإسرائيلية الساعية إلى التضييق على الفلسطينيين".

وقال مركز "القدس"، إن سلطات الاحتلال تستخدم عمليات الهدم المتواصلة في مدينة القدس لإفراغ المدينة من أبنائها الفلسطينيين، وتسريع التهجير القسري بحقّهم.

وأردف: "سياسات التخطيط والبناء الإسرائيلية جزء لا يتجزّأ من سياسةٍ إسرائيليةٍ شاملة تهدف إلى إعادة هندسة مدينة القدس المحتلّة ديمغرافيًّا".

وأوضح المركز الحقوقي، أن اعتراف الولايات المتّحدة الأمريكية بالقدس عاصمةً لـ "إسرائيل" (في كانون أول/ ديسمبر 2017)، قد شجّع الاحتلال على متابعة هذه العملية ومواصلة انتهاكاته بحق الفلسطينيين دون أي مساءلة تذكر.

أوسمة الخبر فلسطين احتلال هدم القدس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.