محصلة - 1023 مستوطنًا يقتحمون الأقصى صباح اليوم

أمّنت شرطة الاحتلال الإسرائيلي والقوات الخاصة التابعة لها؛ صباح اليوم الأحد، الحماية الكاملة لـ 1023 مستوطنًا يهوديًا؛ خلال اقتحامهم لباحات المسجد الأقصى المبارك بمدينة القدس المحتلة، في ذكرى ما يسمى بـ "خراب الهيكل".

وأفاد مسؤول الإعلام في دائرة الأوقاف الإسلامية فراس الدبس، بأن الشرطة الإسرائيلية سمحت لـ 1023 مستوطنًا باقتحام المسجد الأقصى، وقال إنها "استباحة خطيرة للمسجد".

وأشار إلى أنه تجري العادة على إدخال مجموعة أخرى من المستوطنين بعد أن تخرج الأولى من المسجد، إلا أن شرطة الاحتلال كانت تسمح باقتحام المجموعة تلو الأخرى دون انتظار أولى المجموعات حتى تخرج من "باب السلسلة".

وأوضح الدبس، أن عددًا من المستوطنين أدوا صلوات وطقوس تلمودية في منطقة "باب الرحمة" وأماكن أخرى في ذكرى ما يسمونه بـ "خراب الهيكل"، إلى جانب تضييق الشرطة الإسرائيلية على حرّاس المسجد الأقصى والمصلين.

وأكّد أن مجموعات من المستوطنين كانت تُصلّي عند "باب الأسباط"، قامت بالتشويش وعرقلة المقابلات الصحفية التي كانت تُجريها وسائل الإعلام مع مفتي القدس والديار الفلسطينية محمد حسين ومدير المسجد الأقصى عمر الكسواني.

وذكرت مراسلة "قدس برس"، أن حالة من التوتّر سادت أجواء المسجد الأقصى، بعد سماح الشرطة الإسرائيلية لمئات المستوطنين باقتحام باحاته، والصلاة "علنًا" فيه، والتضييق على حرّاسه.

وأضافت أن الشرطة الإسرائيلية وعناصر من القوات الخاصة المسلّحة التابعة لها، أمّنت الاقتحامات، ورافقت مجموعات المستوطنين المُقتحمة من "باب المغاربة" وحتى "باب السلسلة".

وأشارت إلى أن عددًا قليلًا ممن سُمح لهم بدخول المسجد الأقصى، حاولوا التصدّي لاقتحامات المستوطنين خلال الفترة الصباحية، إلّا أن شرطة الاحتلال لم تسمح لهم بذلك، ولاحقتهم وهدّدت بعضهم بالاعتقال.

وكانت شرطة الاحتلال، قد منعت مدير التعليم الشرعي الشيخ ناجح بكيرات، من دخول المسجد الأقصى، كما اعتقلت فتى فلسطينياً من الباحات بعد رفعه للعلم الفلسطيني، بالتزامن مع الاقتحامات.

ومن المتوقع أن يتضاعف العدد خلال نهار اليوم، حيث أن شرطة الاحتلال تغلق باب المغاربة الذي تتم من خلاله الاقتحامات عند الساعة الـ 11 صباحًا بتوقيت القدس المحتلة، إضافة للسماح للمستوطنين بجولة اقتحام ثانية تبدأ بعد الانتهاء من صلاة الظهر ولمدة ساعة كاملة.

وكانت قوات الاحتلال قد شنت حملة اعتقالات في مدينة القدس في الوقت الذي دعت فيه جماعات الهيكل المزعوم لاقتحامات جماعية متتالية في ذكرى "خراب الهيكل".

ودعت القوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية، لشد الرحال للمسجد الأقصى والتصدي للمستوطنين واقتحاماتهم الجماعية صباح اليوم.

وفي سياق متّصل، أغلقت الشرطة الإسرائيلية العديد من الطرق الليلة الماضية بالحواجز الحديدية، ونشرت عناصرها وقواتها الخاصة، بغية تأمين مسيرات المستوطنين التي جابت البلدة القديمة باتجاه حائط البراق، وبشكل استفزازي للمواطنين القاطنين في البلدة.

ودعت وزارة الإعلام الفلسطينية في بيان لها، اليوم، لوضع منظمات "الهيكل المزعوم" على لائحة الإرهاب الدولية، كونها تمارس كل أنواع العدوان والتحريض، وتشكل تهديدًا ضد الفلسطينيين ومقدساتهم.

وأكدت الوزارة أن أداء صلوات وطقوس وشعائر تلمودية أمام أبواب المسجد "الأقصى" بحماية شرطة الاحتلال، ثبت تقاسم الأدوار في دولة تسن كل القوانين العنصرية، وتشرعن المس بكل ما هو غير يهودي.

وشددت الوزارة على ضرورة وأهمية شدّ الرحال لـ "الأقصى" والرباط فيه، والتصدي للمستوطنين وإفشال مخططاتهم.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.