الرئيس اللبناني يطالب الأمم المتحدة بتجديد ولاية قوات "يونيفيل" لعام إضافي

طالب الرئيس اللبناني، ميشال عون، اليوم الإثنين، الأمم المتحدة، بتجديد ولاية قوة حفظ السلام المؤقتة في لبنان "يونيفيل"، لعام إضافي.

جاء ذلك في بيان صدر، اليوم، عن الرئاسة اللبنانية، عقب استقبال عون، قائد "اليونيفيل"، الجنرال مايكل بيري، في زيارة الأخيرة بعد انتهاء مهامه بلبنان.

وأشاد عون، بالدور الذي تلعبه قوات "يونيفيل" في حفظ السلام في جنوب لبنان (على الحدود مع فلسطين المحتلة)، وتطبيق القرار 1701، بحسب البيان.

وطالب بتجديد ولاية قوة حفظ السلام المؤقتة "يونيفيل" لعام إضافي، دون أيّ تعديل في مهامها أو عددها أوموازنتها".

من جانبه، شكر الجنرال بيري، الرئيس عون، على الدعم الذي لقيه خلال توليه قيادة "اليونيفيل".

وأعرب عن أمله باستمرار هذا التعاون في عهد خلفه الجنرال الإيطالي، ستيفان دل كول، الذي عُين قائدا جديدا للقوة الدولية.

يشار إلى أن قوة حفظ السلام المؤقتة في لبنان "يونيفيل"، هي قوات دولية متعددة الجنسيات، تابعة للأمم المتحدة، تشكلت بعد الحرب الإسرائيلية على لبنان 2006. 

وتنتشر القوة الدولية في مناطق جنوب لبنان، وتهدف لضمان حفظ السلام في المنطقة المحاذية للحدود مع الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وحاليا، تقدر أعداد قوات يونيفيل بنحو 10 آلاف و500 جندي، من 40 دولة. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.