استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال شرق خان يونس

قتل الجيش الإسرائيلي، المواطن الفلسطيني غازي محمد أبو مصطفى (43 عاما)  برصاصة في الرأس أطلقها عليه قناصة الاحتلال خلال مشاركته في مسيرة سلمية شرق بلدة خزاعة، بمدينة خان يونس، جنوب قطاع غزة، في جمعة "أطفالنا الشهداء".

جاء ذلك في تصريح صحفي صادر عن وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة.

وأصيب عشرات المواطنين الفلسطينيين بالرصاص الحي، وبحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، أطلقه جنود الاحتلال، على آلاف المواطنين الفلسطينيين المشاركين في مسيرات سلمية، على امتداد الشرط الحدودي شرق قطاع غزة.

 وأفادت وزارة الصحة أنّ ثلاثة مسعفين أصيبوا بجراح متوسطة بنيران الاحتلال شرق جباليا.

وأشارت إلى إصابة الصحفي صبحي أبو الحصين بطلق ناري في القدم، وتم تحويله للمستشفى الأوروبي.

وأطلقت طائرة عسكرية إسرائيلية، صاروخًا في منطقة يتواجد فيها مجموعة من مطلقي الطائرات الورقية والبالونات الحارقة في حي التفاح، شرقي مدينة غزة، دون الإعلان عن وقوع إصابات.

وباستشهاد المواطن أبو مصطفى ترتفع حصيلة الشهداء في غزة إلى 153 شهيداً بينهم 18 طفلاً وأكثر من 16700 مصاب، منذ اندلاع الاحتجاجات في "مسيرات العودة"، ف على طول الحدود بين القطاع وإسرائيل (فلسطين المحتلة).

وبدأ الفلسطينيون بتنظيم هذه الاحتجاجات، لتأكيد حق اللاجئين بالعودة وكسر الحصار الذي تفرضه إسرائيل على القطاع، منذ أكثر من عقد.

أوسمة الخبر فلسطين غزة احتلال شهيد

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.