استشهاد طفل فلسطيني متأثرًا بجراح أصيب بها أمس الجمعة

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، صباح اليوم السبت، عن استشهاد طفل فلسطيني متأثرًا بجراحه التي أصيب بها أمس (الجمعة) برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي على حدود قطاع غزة.

وقالت الوزارة في بيان لها، اليوم، إن الفتى مؤمن فتحي الهمص استشهد متأثرًا بجراحه، حيث أصيب برصاص الاحتلال في الصدر خلال مواجهات شرق مدينة رفح جنوبي قطاع غزة.

وأفادت "صحة غزة"، بأن عدد الشهداء في قطاع غزة قد ارتفع إلى 155 شهيدًا وأكثر من 17 ألفًا و100 مصاب خلال مسيرات العودة التي بدأت في 30 آذار/ مارس الماضي.

وأصيب أمس الجمعة، عشرات الفلسطينيين بالرصاص الحي، وبحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، أطلقه جنود الاحتلال، على آلاف المواطنين المشاركين في مسيرات سلمية، على امتداد الشرط الحدودي شرق قطاع غزة تحت اسم "جمعة أطفالنا الشهداء".

وبدأ الفلسطينيون في 30 مارس الماضي، حركة احتجاجية أطلق عليها "مسيرة العودة" بالتزامن مع ذكرى "يوم الأرض" الـ 42، للمطالبة بتفعيل "حق العودة" للاجئين الفلسطينيين ورفع الحصار الإسرائيلي عن القطاع.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.