الاحتلال يعتقل صحفيًا فلسطينيًا من القدس

اعتقلت مخابرات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، صحفيًا فلسطينيًا عقب اقتحام منزل عائلته في حي واد الجوز في القدس المحتلة.

وقال المواطن نور بيبرس لـ "قدس برس"، إن قوات من مخابرات وشرطة الاحتلال دهمت منزل والدته في حي واد الجوز، بشكل "همجي" بغرض اعتقاله هو (أي نور).

وأضاف أن مشادات كلامية حصلت ما بين عناصر الاحتلال والعائلة، سرعان ما تحوّلت إلى عراك بالأيدي.

وأكد أن قوات الاحتلال اعتقلت شقيقه "نادر" واقتادته إلى مركز شرطة الاحتلال في شارع صلاح الدين للتحقيق معه.

ووصل "قدس برس"، أن شرطة الاحتلال رفضت إدخال الدواء الخاص بـ "نادر" والذي يعاني من مرض القلب، وهو يعمل كمخرج لبرنامج "صباح الخير يا قدس" في تلفزيون فلسطين.

ويعد "بيبرس" الصحفي الثاني الذي تعتقله القوات الإسرائيلية خلال اليوم، حيث قام الجيش باعتقال الصحفي إبراهيم الرنتيسي عقب اقتحام منزله في قرية رنتيس غربي رام الله.

ووفقًا لجمعية "نادي الأسير الفلسطيني"، فإن عدد الصحفيين الفلسطينيين المعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ارتفع إلى 24 صحفيًا.

وذكرت في بيان لها، أن الصحفيين هم؛ محمود موسى عيسى، أحمد حسن الصيفي، بسام السايح، همّام حنتش، مصعب سعيد، رضوان قطناني، إستبرق التميمي، علا مرشود، ياسين أبو لفح، موسى صلاح سمحان، موسى قضامني، أسامة شاهين، أحمد العرابيد، محمد عصيدة، يوسف شلبي، سوزان العويوي، لمى خاطر، علاء الريماوي، قتيبة حمدان، حسني انجاص، محمد علوان، محمد أنور منى، إبراهيم الرنتيسي، ونادر بيبرس.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.