إصابة عشرات الإسرائيليين بـ "حمى النيل الغربي" ومخاوف من تفشي الفيروس

كشفت مصادر صحفية عبرية، النقاب عن إصابة عشرات الإسرائيلينيين بـ "حمى النيل الغربي"، وسط مخاوف من تفشي الفيروس.

وينتشر فيروس "حمى النيل الغربي" عادة بين البشر عن طريق البعوض الذي أصيب بالعدوى بعد تغذيه على دم طيور مصابة.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" إن من بين المصابين ستة في حالة خطرة، يتلقى أحدهم العلاج بالمستشفى وهو يعاني من إصابة خطيرة في جهازه العصبي.

وأكدت الصحيفة أنها حصلت على معلومات خاصة أفادت أن العشرات أصيبوا بالمرض، معظمهم في وضع مرضي ما بين خفيف إلى متوسط.

وفي السياق ذاته، أشارت الصحيفة إلى عقد وزارة الصحة والبيئة الإسرائيليتين، اليوم الأحد، اجتماعا طارئا لمناقشة التدابير اللازم اتخاذها بُعيد إصابة عشرات الإسرائيليين بحمى النيل الغربي.

ووفقاً لتقرير وزارة البيئة الإسرائيلية، فقد تم العثور على بعوض مصاب بالفيروس في سبع عينات، في منطقة تل أبيب ومحيطها وشمالي فلسطين المحتلة عام 1948.

وحذر تقرير الوزارة من أن هذه النتيجة تزيد من خطر تفشي المرض عند البشر.

أوسمة الخبر فلسطين اسرائيل احتلال

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.