جيش الاحتلال يُصادر معدات مطبعة "المناهل" شرق نابلس

المطبعة تعود للمحاضر في جامعة النجاح الوطنية والأسير لدى الاحتلال منذ أكثر من شهر غسان ذوقان

صادرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الإثنين، معدات وأجهزة من مطبعة "المناهل" عقب اقتحام منطقة "بلاطة البلد" شرقي مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة).

وقال شهود عيان لـ "قدس برس"، إن عشرات من جنود الاحتلال مدعمين بآليات وناقلات جند اقتحموا بلاطة البلد شرقي نابلس، ودهموا مطبعة المناهل؛ قبل أن يقوموا بـ "تفكيك" ونقل معداتها.

ونوهت المصادر إلى أن المطبعة تعود للأسير في سجون الاحتلال غسان ذوقان؛ المحاضر في جامعة النجاح الوطنية، والذي اعتقل قبل عدة أسابيع.

وأفاد محمد ذوقان؛ نجل صاحب مطبعة المناهل، بأن قرابة الـ 30 آلية عسكرية لجيش الاحتلال اقتحمت المطبعة الواقعة في عمارة سرحان قرب مخيم بلاطة شرقي نابلس، وخلعت الأبواب وعبثت بمحتوياتها قبل الاستيلاء على كامل المعدات.

وفي السياق، ذكر موقع "0404" العبري أن قوات الاحتلال أغلقت دارًا للطباعة في مدينة نابلس وصادرت محتوياتها، بدعوى أنها تعود لناشط في حركة "حماس".

وذكر الموقع العبري المقرب من جيش الاحتلال، أن عملية إغلاق ومصادر معدات "دار الطباعة" تأتي في سياق "منع التحريض"، زاعمًا أن "مالكها شارك في إعادة تأهيل البنية التحتية لحركة حماس في نابلس".

وكانت قوات الاحتلال، قد أعادت اعتقال المحاضر الجامعي والأسير المحرر غسان ذوقان عقب دهم منزله في حي "المعاجين" بمدينة نابلس فجر الـ 11 من تموز/ يوليو الماضي، واعتقلت بتاريخ 7 آب/ أغسطس الجاري نجله براء واستولت على مركبة العائلة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.