قطر تُباشر في توظيف نحو 1300 أردني

كدفعة أولى من أصل 10 آلاف فرصة عمل تعهدت الدوحة بتوفيرها لشباب وشابات المملكة الأردنية

أعلن وزير التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية في دولة قطر، عيسى بن سعد النعيمي، يوم أمس السبت، عن صدور موافقة مبدئية لتوظيف 1291 أردنيًا، كدفعة أولى من أصل 10 آلاف فرصة عمل تعهدت دولة قطر بتوفيرها لشباب وشابات المملكة الأردنية.

وخلال مقابلة مع إذاعة "راديو فن" الأردنية، قال النعيمي، إن "الوزارة وضعت آليات سريعة جدًا لتنفيذ توجيهات الأمير تميم بن حمد آل ثاني، وتشغيل نحو 1000 أردني خلال الشهرين المقبلين".

وفي السياق، أعلنت وزارة العمل الأردنية أنها خاطبت نظيرتها القطرية، لتزويدها بأسماء وأرقام الطلبات، الموافق عليها، ليجري الإعلان عنها في وسائل الإعلام الأردنية.

وأضافت الوزارة أنها ستباشر مطابقة الأسماء وأرقام الطلبات الموافق عليها من قبل دولة قطر، فور إرسالها، بهدف سحبها من منصة الوظائف التي تم إنشاؤها لهذه الغاية.

وكشف مصدر مسؤول في وزارة العمل الأردنية، أن الوزارة فوجئت بإعلان الوزير القطري الذي جاء بدون تنسيق مع الطرف الأردني.

وأضاف المصدر لـ "قدس برس"، طلب عدم ذكر اسمه، أن وزارة العمل لم تتبلغ من الطرف القطري بشكل رسمي، الموافقة على أية أسماء حتى اللحظة، ولم تتوقع الإعلان عن الموافقة بهذه السرعة، خصوصًا أن منصة الوظائف تم إطلاقها قبل شهر واحد فقط، وأن تقديم الطلبات فيها ما زال مستمرًا.

ورغم ذلك، فقد أكد عدد من المواطنين الأردنيين، الذين قدموا طلبات لمنصة الوظائف القطرية، أنهم تلقوا قبل أيام، مكالمات هاتفية من جهات قطرية لتحديد مقابلات معهم.

ولم يتسنَ لـ "قدس برس" التأكد من صحة روايات المتقدمين، ولكن أمين عام وزارة العمل الأردنية السابق، حمادة أبو نجمة، أكد لمراسل الوكالة في الأردن، احتمالية صحة هذه الروايات رغم عدم اطلاعه عليها.

وصرّح أبو نجمة، بأن "التشكيك في جدية الجانب القطري بتوظيف الأردنيين، أمر غير منطقي على الإطلاق".

وأردف: "قطر تمتلك كمية هائلة من فرص العمل في جميع القطاعات، كما أنه من الصعب على القطريين الإعلان عن هذا الرقم وعدم توظيفه".

وأشار، إلى أن فرز السير الذاتية بهذه السرعة، وقبول المتقدمين، لم يعد أمرًا صعبًا في ظل التطور التكنولوجي الهائل. موضحًا في الوقت ذاته، أن مسألة مقابلة المتقدمين والموافقة عليهم هو شأن قطري، كونها الجهة المسؤولة عن التوظيف.

وتابع المسؤول الأردني السابق، أن وزارة العمل الأردنية لا علاقة لها بأسماء المقبولين، ولا مقابلتهم أو الموافقة عليهم، وأن دورها يقتصر على إطلاق منصة التوظيف والإعلان عن أسماء المقبولين.

الجدير بالذكر، أن وزير العمل الأردني، سمير مراد، قال قبل أيام، إن 122 ألفًى و266 طلبًا كاملًا مستوفي الشروط تم تقديمه عبر منصة التوظيف في قطر منذ انطلاقه.

وأضاف مراد في تصريحات إعلامية أن ما يقارب 176579 طلبًا قدم عبر المنصة المخصصة لاستقبال طلبات التوظيف في قطر، إلا أنه لم يكتمل منها سوى 122266 طلب.

ولفت النظر إلى أن جميع الطلبات مقدمة من داخل الأردن، ومن جميع المحافظات، وخاصة العاصمة، مشيرًا إلى تنوع الفئات العمرية لمقدمي الطلبات في 6 قطاعات المطلوبة في قطر.

أوسمة الخبر قطر الأردن توظيف خاص

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.