رام الله.. سُلطات الاحتلال تُقرر الإفراج عن صحفي فلسطيني بكفالة مالية

ذكرت مصادر حقوقية فلسطينية رسمية، أن محكمة عسكرية إسرائيلية، أصدرت اليوم الأربعاء، قرارًا بالإفراج عن الصحفي علي دار علي؛ مراسل فضائية فلسطين (رسمية) في رام الله.

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين (حقوقية رسمية) في بيان لها اليوم، إن محكمة "عوفر" العسكرية جنوب غربي رام الله، قررت الإفراج عن الصحفي "دار علي" بكفالة مالية.

وأفادت الهيئة الحقوقية، بأن الاحتلال أصدر قرارًا بالإفراج عن دار علي بعد الاكتفاء بالمدة التي أمضاها في سجون الاحتلال؛ 40 يومًا، وكفالة مالية 2500 شيكل (695 دولارًا أمريكيًا).

ونقل البيان تصريحًا لرئيسها هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اللواء قدري أبو بكر، قال فيه إن علي دار علي حكم عليه بالسجن 40 يومًا وغرامة 2500 شيكل، ويكون اليوم قد أكمل 40 يومًا وسيخرج في وقت لاحق اليوم بعد دفع الكفالة.

ونوه أبو بكر إلى أن سلطات الاحتلال تُواصل اعتقال 21 صحفيًا فلسطينيًا، مستطردًا: "ونحن نعمل مع المؤسسات الدولية من أجل وضع حد للاعتداء على الصحفيين ومحاربة الفكر والكلمة والصورة التي تقوم بها قوات الاحتلال بحق الصحفيين".

وكانت قوات الاحتلال، قد اعتقلت علي دار علي (34 عامًا) بعد اقتحام منزله في قرية برهام شمالي مدينة رام الله (شمال القدس المحتلة)، فجر الـ 15 آب/ أغسطس الماضي.

ووجهت سلطات الاحتلال للصحفي "علي" تهمة "التحريض" عبر مواقع التواصل الاجتماعي والقيام بتصوير جيش الاحتلال.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.