شكوى إسرائيلية ثانية ضد رئيس حركة "حماس" في الجنايات الدولية

ذكرت صحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية، أنه قد تم تقديم التماسين للمحكمة الدولية في لاهاي ضد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، بدعوى استخدامه للأطفال في النضال ضد الاحتلال الإسرائيلي.

وأشارت الصحيفة العبرية اليوم الأحد، إلى أنه تم رفع دعوى أخرى للجنائية الدولية ضد هنية؛ بارتكاب جرائم حرب، الأسبوع الماضي من قبل معهد القدس (الإسرائيلي) للعدالة.

وأوضحت أن القضية الأولى تتعلق بتجنيد حوالي 17 ألف طفل من غزة للكفاح ضد إسرائيل منذ عام 2016.

ونوهت إلى أن الوثائق والأدلة المقدمة لمحكمة لاهاي الدولية، فإن هنية ارتكب جريمتي حرب رئيسيتين؛ الأولى الاستخدام الفعلي للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 15 عامًا لأغراض عسكرية، والثانية الاستخدام المستمر للأطفال كدروع بشرية وأهداف عسكرية من أجل تعطيل النشاط الدفاعي لإسرائيل.

واتهمت الوثائق المزعومة هنية بالاستخدام الواسع النطاق والمنهجي للتعذيب والقتل غير القانوني من قبل قوات الأمن الداخلي التابعة لحماس في قطاع غزة.

ورفعت الدعوى من قبل أوري موراد؛ مدير الإدارة القانونية في معهد القدس للعدالة، مع طاقم المعهد من الخبراء، الذين التقوا أيضًا مع مسؤول كبير في المحكمة لتوضيح الحجج والهيكل القانوني للادعاء.

ولفتت "إسرائيل اليوم" المقربة من حكومة تل أبيب واليمين الإسرائيلي، النظر إلى أنه هذه هي الدعوى الثانية التي يرفعها معهد القدس ضد هنية، بعد عام من تقديم ملف يتعلق بجرائم حرب هنية خلال عملية الجرف الصامد (المسمى الإسرائيلي للعدوان الأخير على قطاع غزة؛ صيف 2014).

وذكرت الصحيفة أن القضية السابقة مرت بالمرحلة التمهيدية من مراجعة المحكمة وهي الآن قيد الفحص الأولي.

تجدر الإشارة إلى أن "دولة إسرائيل" ليست عضوًا في المحكمة في لاهاي، لكن منظمات خاصة أخرى رفعت دعاوى قضائية ضد كبار المسؤولين الفلسطينيين.

ودعت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا في أبريل/ نيسان الماضي، إلى إنهاء العنف في قطاع غزة، لافتة إلى أن مكتبها سيجري تحقيقًا مبدئيًا حول الوضع في الأراضي الفلسطينية، وأنها تراقب الأحداث هناك عن كثب.

وقالت بنسودا في بيان صادر عن المحكمة في لاهاي "يجب أن يتوقف استخدام العنف" وإن "كل من يحرض أو ينخرط في أعمال عنف بما فيها إصدار الأمر أو الطلب أو التشجيع أو المساهمة بأي طريقة أخرى في ارتكاب جرائم، ضمن الولاية القضائية للمحكمة الجنائية الدولية قابل لمقاضاته أمام المحكمة".

أوسمة الخبر فلسطين احتلال هنية

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.