الشرطة الإسرائيلية تُطلق النار على شاب فلسطيني وسط القدس المحتلة

أصابته بجراح "لم تُعرف طبيعتها" ومنعت الطواقم الطبية من الوصول له وإسعافه

أصيب شاب فلسطيني برصاص شرطة الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الثلاثاء، عقب إطلاق النار عليه قرب "باب العامود" في مدينة القدس المحتلة.

وقالت مراسلة "قدس برس" في القدس، إن شرطة الاحتلال أطلقت النار على شاب فلسطيني في حي "المصرارة" قرب منطقة باب العامود وسط المدينة المحتلة؛ قبل أن تقوم بإغلاق المنقطة ومنع الفلسطينيين من الوصول لها.

ونقلت عن جمعية "الهلال الأحمر الفلسطيني"، قولها إن قوات الاحتلال منعت طواقمها الطبية من الوصول إلى الفلسطيني المُصاب في حي "المصرارة".

بدورها، أوضحت وزارة الصحة الفلسطينية أنها تتابع مع الجهات المختصة موضوع إطلاق النار على مواطن فلسطيني في القدس المحتلة للحصول على وضعه الصحي وطبيعة إصابته.

ونوهت مراسلة "قدس برس"، إلى أن أيًا من المصادر الإسرائيلية الإعلامية أو الأمنية لم تتطرق للحادثة حتى اللحظة. مبينة أن قوات الشرطة كثفت من تواجد عناصرها في المكان، كما قامت بإبعاد المتجمهرين عن المكان.

وفي السياق، ذكر منتدى "وتر نت" العبري (غير رسمي) أن فلسطينيًا أصيب برصاص الشرطة الإسرائيلية خلال محاولته تنفيذ محاولة طعن في القدس المحتلة.

وقد تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو وثّق إطلاق النار على الشاب الفلسطيني من قبل شرطة الاحتلال، ومنع الطواقم الطبية من الوصول له، فيما تُرك ينزف على الأرض.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.