حماس: أمن السلطة يواصل ملاحقة الأسرى المحررين في الضفة

اتهمت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أجهزة الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية باستدعاء أسير محرر، في وقت تواصل فيه اعتقال آخرين من كوادر الحركة وأنصارها في الضفة الغربية المحتلة، وفقا لـ "حماس".

وقالت الحركة في بيان لها اليوم الأربعاء، إن أجهزة أمن السلطة في الضفة الغربية تواصل ملاحقاتها للفلسطينيين في الضفة الغربية على خلفية الانتماء السياسي؛ إذ استدعت أسيرا محررا، فيما تواصل اعتقال آخرين دون أي سند قانوني.

وأوضح البيان، أن جهاز الأمن الوقائي في طوباس استدعى الأسير المحرر الشيخ عمر حمزة دراغمة للمقابلة، للمرة الثانية خلال أسبوع.

بدورها، تواصل أجهزة أمن السلطة في طولكرم اعتقال الأسيرين المحررين سعود أبو صاع (لليوم الثاني على التوالي)، ومرسي فرحانة (لليوم السابع على التوالي).

كما تواصل أجهزة السلطة في الخليل اعتقال الأسير المحرر المأمون إبراهيم نصار، لليوم الثاني على التوالي.

وتنفي الأجهزة الأمنية في رام الله، في مناسبات عديدة، ممارسة أي اعتقالات سياسية في الضفة الغربية، وتقول إن اعتقالاتها تأتي على خلفية انتهاكات للقانون الفلسطيني.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.