الجيش الإسرائيلي: مواجهات عنيفة وقعت خلال يوم الغفران على حدود غزة

صرّح الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، بأن مواجهات "عنيفة" وقعت في عدة مواقع على طول السياج الأمني المحيط بقطاع غزة؛ خلال "يوم الغفران".

وقال في تصريح صحفي له مساء اليوم، إن الشبان الفلسطينيون أحرقوا خلال المواجهات إطارات السيارات وألقوا زجاجات حارقة وقنابل أنبوبية والحجارة على القوات الإسرائيلية؛ دون التطرق لوقوع إصابات أو أضرار في صفوف قوات الاحتلال.

وأشار إلى أن قوات الاحتلال استهدفت فلسطينيين اثنين بإطلاق النار صوبهما، بدعوى "عبورهما للسياج الأمني" جنوبي قطاع غزة، مؤكدًا أنه تم اعتقالهم دون أن يتم ضبط أسلحة بحوزتهم.

وأفاد الناطق باسم جيش الاحتلال، بأنه خلال النهار اقتحم قرابة الـ 20 فلسطينيًا السياج المحيط بجنوب قطاع غزة؛ قبل أن يعودوا إلى القطاع. منوهًا إلى أن حادثًا مشابها حصل عندما اقتحم أربعة فلسطينيين السياج الفاصل "وعادوا إلى القطاع".

وكانت مصادر طبية فلسطينية، قد أعلنت عن إصابة 15 مواطنًا فلسطينيًا اليوم الأربعاء، برصاص قوات الاحتلال جنوب ووسط قطاع غزة. فيما قتلت قوات الاحتلال خلال أقل من 24 ساعة أربعة فلسطينيين؛ بينهم طفل، على حدود القطاع.

وأسفرت اعتداءات قوات الاحتلال على المشاركين في فعاليات "مسيرات العودة وكسر الحصار"؛ والتي انطلقت منذ 30 آذار/ مارس الماضي، عن استشهاد أكثر من 180 فلسطينيًا بينهم 29 طفلًا، إلى جانب إصابة قرابة الـ 20 ألف مواطن بجراح مختلفة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.