عباس يبحث مع نظيره الإيرلندي الإجراءات الأمريكية ضد الفلسطينيين

بحث رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، اليوم السبت، مع نظيره الإيرلندي مايكل هيغنز، الإجراءات الأمريكية الأخيرة بحق الفلسطينيين، وما يتعلق بما يسمى "صفقة القرن".

جاء ذلك خلال لقاء جمعهما، اليوم، في القصر الجمهوري في العاصمة الإيرلندية دبلن، وفق وكالة الأنباء الفلسطينية.

ووضع عباس الرئيس هيجنز، بصورة الإجراءات الأمريكية بحق الفلسطينيين، خاصة نقل سفارة واشنطن إلى القدس، والاعتراف بها عاصمة لإسرائيل.

وتحدث الرئيسان، حول قطع المساعدات الأمريكية ووقف تمويل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا"، ومدى إمكانية سد العجز المترتب على القطع الأمريكي للمساعدات.

كما وضع عباس، نظيره الإيرلندي، بصورة آخر التطورات والأوضاع في الأراضي الفلسطينية والممارسات الإسرائيلية، ومحاولات تهجير المواطنين من أراضيهم، إضافة إلى تشريع "القوانين العنصرية" ضد الفلسطينيين.

ووفق الوكالة، ناقش الطرفان مسألة اعتراف إيرلندا بفلسطين رسميًا.

كما تطرق الاجتماع إلى آخر التطورات المتعلقة بالمصالحة الفلسطينية، والأوضاع في قطاع غزة.

ووصل عباس دبلن، اليوم، حيث تأتي الزيارة في إطار جولة أوروبية بدأها بزيارة فرنسا، والتقى خلالها نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، وبحث معه آخر التطورات في فلسطين والمنطقة.

ومن المقرر أن يتوجه عباس إلى نيويورك مساء الأحد، للمشاركة في أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة لإلقاء كلمة هناك.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.