الاحتلال يحيل حقوقيًا فلسطينيًا للاعتقال الإداري

حوّلت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، حقوقيًا فلسطينيًا من مدينة رام الله (شمال القدس المحتلة)، للاعتقال الإداري.

وقالت "هيئة شؤون الأسرى والمحررين" في بيان لها اليوم، إن محكمة "عوفر" العسكرية التابعة لسلطات الاحتلال جنوب غربي رام الله، حوّلت الأسير أيمن ناصر كراجة (45 عامًا)، للاعتقال الإداري لمدة ستة أشهر.

وكانت قوات الاحتلال، قد اعتقلت الناشط الحقوقي كراجة في التاسع من أيلول/ سبتمبر الجاري، وعقب أيام من التحقيق معه تم تحويله إلى الاعتقال الإداري.

ويعمل الأسير كراجة كمنسق في الوحدة القانونية في مؤسسة "الضمير" لحقوق الإنسان، وهو أسير محرر اعتقل سابقًا في سجون الاحتلال وأمضى في الاعتقال الإداري ما يقارب العام.

وفي سياق متصل، ثبّتت محكمة "عوفر" الإسرائيلية، الخميس الماضي، قرار الاعتقال الإداري بحق الأسير الصحفي محمد أنور منى (35 عامًا) من مدينة نابلس، لـ 6 أشهر.

واعتقلت قوات الاحتلال الصحفي منى في آب/ أغسطس الماضي، عقب دهم منزله في بلدة زواتا غربي نابلس (شمال القدس المحتلة)، وبعد قرابة الـ 10 أيام أصدرت أمرًا باعتقاله إداريًا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.