الاحتلال يغلق طرقا في الضفة لتنظيم ماراثون إسرائيلي

أغلقت سلطات الاحتلال الإسرائيلية، اليوم الجمعة، طرقا رئيسية شمالي الضفة الغربية المحتلة؛ لتنظيم ماراثون رياضي للمستوطنين.

وأكد مسؤول ملف الاستيطان شمالي الضفة، غسان دغلس، أن قوات الاحتلال أغلقت شارعين رئيسيين يصلان بين مدينتي سلفيت ونابلس، وبين رام الله ونابلس.

واعتبر دغلس في تصريح صحفي، أن تنظيم الماراثون داخل أراضي الضفة "رسالة سياسية، ومحاولة شرعنة للمستوطنات، ووجود المستوطنين"، وفق تقديره. 

وأوضحت القناة السابعة في التلفزيون العبري، أن 4 آلاف عدّاء من 15 دولة يشاركون في الحدث الرياضي الذي يحمل عنوان "ماراثون الكتاب المقدس الدولي".

ويبدأ مسار الماراثون من منطقة "روش هاعين" وسط الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، وينتهي في مستوطنة "شيلو" المقامة على أراضي جنوب مدينة نابلس.

وأشارت إلى أن هذا الماراثون هو أحد خمسة أحداث رياضية مماثلة يجري تنظيمها داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة خلال هذا الفترة.

ويضطر الفلسطينيون لسلوك طرق بديلة، قد تكون وعرة وخطيرة، للوصول إلى مدنهم، عقب عملية الإغلاق، خاصة أنها شملت شوارع حيوية. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.