إصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال قرب رام الله

اندلعت ظهر اليوم الثلاثاء، مواجهات بين طلبة جامعة بيرزيت في رام الله (شمال القدس المحتلة)، وقوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال مسيرة ضد قانون "القومية" ومخطط هدم قرية "الخان الأحمر" بالقدس.

وأفاد شهود عيان لـ "قدس برس"، بإصابة عدد من الطلبة بحالات اختناق خلال المواجهات التي اندلعت على حاجز "بيت ايل" شمالي رام الله بعد إطلاق الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع والصوت صوْب الشبان المتظاهرين.

ونظمت الحركة الطلابية في جامعة بيرزيت اليوم وقفة في ساحة الجامعة اليوم رفضاً لقانون القومية وانطلق الطلبة في مسيرة باتجاه حاجز بيت أيل، حيث اندلعت المواجهات مع جيش الاحتلال.

وشهدت الأراضي الفلسطينية أمس اضراباً شمل مناحي الحياة في الضفة الغربية، وقطاع غزة والداخل المحتل ونظمت عدد من المسيرات والفعاليات التي تخللها مواجهات مع الاحتلال في عدد من نقاط التماس.

وعمَّ الإضراب الشامل، الإثنين، مدن وبلدات ومخيمات الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة والبلدات العربية في الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948، رفضًا لقانون "القومية".

ويعرّف مشروع "قانون القومية" الأراضي الفلسطينية المحتلة على أنها "الوطن القومي للشعب اليهودي، الذي يمارس فيها حقوقه الطبيعية والثقافية والدينية والتاريخية لتقرير المصير".

ويقضي بأن "اللغة العبرية هي اللغة الرسمية لدولة إسرائيل"، فيما لم تعد اللغة العربية رسمية بل ذات مكانة خاصة.

ويؤكد أن "الدولة تعتبر تطوير الاستيطان اليهودي من القيم الوطنية وإنها ستعمل على تشجيعه".

كما ينص على أن فلسطين "ستكون مفتوحة للهجرة اليهودية ولإعادة اليهود المنفيين".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.