القدس.. استدعاءات إسرائيلية للتحقيق مع 3 من موظفي الأوقاف

سلّمت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الأربعاء، ثلاثة من موظفي دائرة الأوقاف الإسلامية قي مدينة القدس، استدعاءات للتحقيق.
 
وأفاد مسؤول الإعلام في الدائرة فراس الدبس، بأن شرطة الاحتلال منعت حارسي المسجد الأقصى خليل الترهوني، وأحمد أبو عليا، وموظف النظافة خميس عطية من دخول المسجد الأقصى.
 
وأضاف الدبس لـ "قدس برس"، أن عناصر الشرطة سلموا الموظفين الثلاثة استدعاءات للتحقيق معهم اليوم في مركز "القشلة" التابع للاحتلال غرب القدس.
 
وأشار إلى أن قوات الشرطة تقوم بتفتيش الوافدين للمسجد الأقصى أثناء دخولهم من بواباته، وتقوم باحتجاز هويات بعضهم واستبدالها ببطاقة مؤقتة لتضمن خروجهم وعدم رباطهم في المسجد.
 
وفي الأسابيع القليلة الماضية، عمدت شرطة الاحتلال إلى إبعاد عدد من حراس وسدنة المسجد الأقصى وموظفي الأوقاف لفترات متفاوتة، بهدف تأمين اقتحامات المستوطنين خلال أعيادهم في أيلول/ سبتمبر الماضي.
 
كما شملت أوامر الإبعاد العشرات من رواد المسجد الأقصى من نشطاء ونساء وأطفال عقب اعتقالهم أو استدعائهم للتحقيق، بحجة أنهم يعرقلون الزيارات (الاقتحامات) وعمل الشرطة الإسرائيلية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.