استشهاد أسير فلسطيني في معتقلات الاحتلال

أعلن "نادي الأسير الفلسطيني" اليوم الجمعة، عن استشهاد الأسير "وسام عبد المجيد شلالدة" في معتقل "الرملة" الإسرائيلي.
 
وقال النادي في بيان له، إنه لا توجد أي معلومات حول ظروف استشهاد الأسير شلالدة (28 عاماً) في معتقل "الرملة" الإسرائيلي.
 
وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت شلالدة من بلدة سعير في الخليل، في عام 2015، وحكمت عليه بالسّجن الفعلي لسبع سنوات قضى منها ثلاث سنوات.
 
وأكد "نادي الأسير" أن سلطات الاحتلال أبلغت عائلة شلالدة صباح اليوم باستشهاده دون أي تفاصيل، وطلبت منها التوجه إلى معهد الطبي العدلي الإسرائيلي "أبو كبير".
 
 
وفي هذا الإطار، حمّل المركز الحقوقي سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير شلالدة، معتبراً أن استمرار الاحتلال في جرائهم بحق الأسرى هي "مسؤولية المجتمع الدولي الذي يُمارس الصمت حيالها"، وفق تقديره.
 
 
ويعدّ وسام شلالدة هو رابع شهيد فلسطيني يرتقي منذ مطلع العام الحالي 2018 في سجون الاحتلال؛ فمنذ شهر شباط/ فبراير استشهد الشاب ياسين السراديح من أريحا بعد تعذيبه وإطلاق النار عليه من مسافة صفر عقب عملية اعتقاله والاعتداء عليه، كما استشهد الأسير عزيز عويسات من القدس بتاريخ 15 أيار/ مايو الماضي بعد أن تعرض للتعذيب في معتقلات الاحتلال، إضافة إلى الشاب محمد زغلول الخطيب من رام الله والذي اُستشهد نتيجة تعرضه للتعذيب أثناء عملية اعتقاله بتاريخ 18 أيلول/ سبتمبر الماضي.
 
وبهذا يرتفع عدد شهداء الحركة الأسيرة في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي منذ عام 1967، إلى 218 شهيداً.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.