يهودا غليك يقتحم الأقصى على رأس 77 مستوطنًا

اقتحم عضو البرلمان الإسرائيلي "الكنيست" يهودا غليك، صباح اليوم الإثنين، المسجد الأقصى برفقة مجموعات من المستوطنين اليهود، تحت حماية عسكرية من قبل شرطة الاحتلال الإسرائيلي.
 
وأفاد مصدر في دائرة الأوقاف الإسلامية لـ "قدس برس"، بأن المتطرف غليك، اقتحم المسجد الأقصى صباح اليوم، وتجوّل في الباحات، وأدى طقوسًا وصلوات تلمودية، بحماية عناصر من الشرطة الإسرائيلية.
 
وأضاف أن عدد المستوطنين المُقتحمين للمسجد، بلغ خلال الفترة الصباحية التي استمرت لمدة أربع ساعات متتالية، 77 مستوطنًا، حيث تجولوا في الباحات ضمن مسار محّدد من "باب المغاربة" وحتى "باب السلسلة".
 
وأشارت المصادر إلى أن القوات الخاصة المسلّحة التابعة لشرطة الاحتلال عملت على تأمين تلك الاقتحامات، حيث انتشرت بين المُصلين المسلمين ورافقت المستوطنين حتى خرجوا من المسجد الأقصى.
 
يُشار إلى أن الشرطة الإسرائيلية تُسيطر على مفتاح "باب المغاربة" الذي تتم من خلاله الاقتحامات، منذ احتلال مدينة القدس عام 1967، وترفض دائرة الأوقاف هذه الاقتحامات وتقول إنها تتم بـ "قوة السلاح".
 
وتسمح الشرطة للمستوطنين بجولتي اقتحام يومية، ما عدا يومي الجمعة والسبت، ولمدة خمس ساعات إجمالية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.