الوفد التركي يصل القنصلية السعودية ويبدأ تحقيقا في قضية اختفاء خاشقجي

دخل فريق تحقيق سعودي وتركي، اليوم الاثنين، إلى القنصلية السعودية في مدينة إسطنبول التركية، للقيام بتفتيش شامل ضمن التحقيقات في قضية اختفاء الإعلامي جمال خاشقجي.

وبحسب ما أوردته وكالة الأنباء التركية الرسمية، فقط جاء الوفد التركي إلى مبنى القنصلية السعودية عبر أربع سيارات، حيث تقدم الوفد التركي وكيل النائب العام في إسطنبول، وعدد من خبراء مديرية مكافحة الإرهاب.

وكان فريق التحقيق السعودي وصل إلى تركيا الجمعة، في إطار الاتّفاق على إجراء تحقيق مشترك بشأن اختفاء خاشقجي، وفق الوكالة ذاتها.

وقبيل وصول الوفد التركي، مساء اليوم، اتخذت الشرطة التركية تدابير أمنية مشددة في محيط القنصلية السعودية.

كما قامت بإبعاد الصحفيين المحليين والأجانب المنتظرين أمام مبنى القنصلية إلى ما بعد الشريط الأمني.

واختفت آثار الصحفي السعودي في الثاني من تشرين أول/اكتوبر الجاري، عقب دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول، لإجراء معاملة رسمية تتعلق بزواجه.

وطالب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الرياض، بإثبات خروج خاشقجي من القنصلية، وهو ما لم تفعله السلطات السعودية بعد.

وأعلنت تركيا موافقتها على إنشاء لجنة تحقيق مشتركة، مطالبة السعودية بالتعاون معها في إطار هذه اللجنة، والسماح لها بتفتيش مقر القنصلية.

وبالتوازي، طالبت عدد من الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة وبريطانيا، والإتحاد الاوروبي، الرياض بالكشف عن مصير خاشقجي بعد دخوله قنصلية بلادها في اسطنبول، فيما عبرت دول عربية عن تضامنها مع السعودية في مواجهة اي تهديدات بعقوبات على خلفية هذه القضية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.