إصابة عدة مواطنين برصاص الاحتلال شرق دير البلح

أصيب عدد من المواطنين الفلسطينيين، مساء اليوم الثلاثاء، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، جراء قمع مسيرة عند "بوابة النمر" العسكرية شرقي مدينة دير البلح (وسط قطاع غزة).

وأشارت مصادر طبية في مشفى الأقصى، إلى أن عددًا من الإصابات بالرصاص الحي قد وصلت مساء اليوم، إلى المشفى في دير البلح. مبينة أن الإصابات ما بين متوسطة وطفيفة.

وذكر راصد ميداني لـ "قدس برس"، أن مجموعة من الشبان الفلسطينيين "اخترقوا" بوابة النمر العسكرية، بعد أن نجحوا في فتح البوابة المُطلة على موقع "كيسوفيم" العسكري.

وأوضح أن قوات الاحتلال فتحت النار بشكل عشوائي صوب الشبان، ما أسفر عن إصابة عدد منهم بالرصاص الحي. منوهًا إلى وقوع حالات اختناق بين المواطنين جرّاء استنشاق الغاز المُدمع.

وابتكر الشبان الفلسطينيون فعاليات "الإرباك الليلي" التي تبدأ في ساعات المساء، والمسير البحري الذي يكون كل يوم إثنين، ومسيرات أمام معبر "بيت حانون- إيرز" شمال قطاع غزة رفضًا للمؤامرة ضد اللاجئين وذلك كل يوم أربعاء.

وبدأت الجماهير الفلسطينية في قطاع غزة؛ منذ نهاية آذار/ مارس الماضي، فعاليات سلمية وتظاهرات أطلقت عليها اسم "مسيرات العودة الكبرى"، قرب السياج الفاصل بين غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها في 1948 وكسر الحصار عن غزة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.