الأسير خضر عدنان يواصل إضرابه عن الطعام لليوم الـ 46

يواصل الأسير الفلسطيني خضر عدنان، إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ 46 على التوالي، رفضاً لاعتقاله في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

​وقال "نادي الأسير الفلسطيني" في بيان له، اليوم الأربعاء، إن إدارة معتقلات الاحتلال تفرض إجراءات تنكيلية بحق الأسير خضر؛ من ضمنها عزله انفرادياً ضمن ظروف قاسية، وحرمانه من زيارة العائلة، وتنفيذ عمليات نقلٍ بحقه من معتقل إلى آخر.

كما تعمدت سلطات الاحتلال، خلال الفترة الماضية من عرقلة زيارات المحامين له متذرعة بعدم قدرته على الخروج إلى الزيارة.

ولفت "نادي الأسير" إلى أن إدارة معتقلات الاحتلال نقلت الأسير عدنان مؤخراً إلى عزل معتقل "الرملة"، وسط ظروف صحية صعبة يواجهها.

واعتقلت قوات الاحتلال خضر عدنان من بلدة عرابة قرب جنين (شمال القدس المحتلة)،  في الـ 11 من شهر كانون أول/ ديسمبر 2017، ووجهت له عدة تهم "تحريضية".

ومنذ عام 2012 نفذ الأسير عدنان حتى هذا العام الحالي 2018 ثلاثة إضرابات عن الطعام، ففي عام 2012 خاض إضراباً عن الطعام استمر لمدة 66 يوماً رفضاً لاعتقال الإداري، وكذلك في عام 2015 واستمر فيه لـ 54 يوماً.

يُشار إلى أن الأسير عدنان، قضى ما مجموعه ثمانية أعوام ونصف في معتقلات الاحتلال وهذا يعتبر الاعتقال (11) له، وهو متزوج وله سبعة أطفال أكبرهم معالي وتبلغ من العمر عشر سنوات، وأصغرهم مريم وتبلغ من العمر عام ونصف.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.