سويلم: إعلان إلغاء تأجير الباقورة والغمر لا يعني خروج إسرائيل منها

أشارت الإعلامية الأردنية في حديث لـ "قدس برس" إلى أن الإعلان الملكي ألغى الاتفاقية وهذا يعني مفاوضات جديدة حول تلك الأراضي

أوضحت الإعلامية الأردنية، سارة سويلم، أن قرار الأردن بعدم تجديد العمل بملحق اتفاقية السلام مع إسرائيل بما يخص أراضي الباقورة والغمر، "لا يعني خروج الإسرائيليين منها".

وقال سويلم في حديث لـ "قدس برس" اليوم الأحد، إن الإعلان الملكي اكتفى بإعلان إلغاء الاتفاقية، وهو ما يعني أننا سنشهد المزيد من المحادثات والمفاوضات.

ونوهت إلى احتمالية استخدام الطرف الإسرائيلي لوثائق وأطروحات جديدة، خصوصًا في موضوع أراضي الغمر التي تزعم إسرائيل بأنه يتواجد بها ملكيات خاصة.

ورأت سويلم أن على الأردن الاستعداد لمعركة سياسية وقانونية، تتطلب جدية من الحكومة، خصوصًا في ظل وجود مزاج شعبي حاد، اعتاد على تفريط الحكومة الأردنية بمصالحه، وفق قولها.

وكان العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، قد أنهى اليوم، حالة الجدل الشعبية والإعلامية بخصوص قرار الحكومة الأردنية حول تجديد تأجير أراضي الباقورة والغمر الأردنيتين لإسرائيل، معلنًا إنهاء تأجير الأراضي.

وقال العاهل الأردني في تغريدة له على حسابه بموقع "تويتر"، إن "قرارنا هو إنهاء ملحقي الباقورة والغمر من اتفاقية السلام انطلاقًا من حرصنا على اتخاذ كل ما يلزم الأردن والأردنيين".

 وأشار العاهل الأردني، إلى أن "الباقورة والغمر لطالما كانت على رأس أولويات الأردن".

وشهدت الأردن الأيام القليلة الماضية، موجة من الاحتجاجات الشعبية من أجل المطالبة بعدم تجديد اتفاقية تأجير أراضي الباقورة والغمر لمدة 25 عامًا قادمة.

وقد وقع نحو 80 نائبًا أردنيًا على مذكرة نيابية تطالب الحكومة بتحديد موقفها من الاتفاقية قبل انتهاء المدة القانونية المنصوص عليها بالاتفاق.

ورغم إعلان الأردن رغبته بعدم تجديد الاتفاقية لفترة جديدة، إلا أن ذلك لا يعني استعادة الطرف الأردني لهذه الأراضي بشكل مباشر، حيث إن نص الاتفاقية يشير أنه في حال رغبة أحد الطرفين بعدم تمديد المدة، فإنه يتم الجلوس للتفاوض مرة أخرى حول هذه الأراضي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.