بن علوي: دورنا في السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين يتوقف على "صفقة القرن"

قال وزير الخارجية العُماني يوسف بن علوي، إن دور السلطنة في إحلال السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين يتوقف على ما تقـوم به الإدارة الأمريكية في "صفقة القرن".

جاء ذلك في كلمة له، أمام مجتمعين بمنتدى "حوار المنامة" الـ 14 للأمن الإقليمي في البحرين، في ضوء استقبال السلطان قابوس بن سعيد، لرئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أمس الجمعة، في العاصمة مسقط.

وأكد بن علوي، أن بلاده "ليست بصدد لعب دور وسيط بين الإسرائيليين والفلسطينيين".

وقال إن "دورنا الرئيسي في السلام الإسرائيلي الفلسطيني يتوقف على ما تقوم به الإدارة الأمريكية في صفقة القرن".

وأضاف أن القضية الفلسطينية هي أساس جميع المشكلات التي حصلت خلال النصف الأخير من القرن الماضي، مشيرا إلى أن الزمن أصبح مناسبا للتفكير بجدية للتخلص من المشكلات التي لا تسمح لدول المنطقة بالتطور الذي تستحقه.

وشدد على أن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة مطلب استراتيجي، وبدونها لا يمكن تحقيق الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط مطلقا.

ونوه إلى أنه "إذا سلكنا مسلك السلام في فلسطين ستدعمنا كل دول العالم، وإلا فسيبقى الشعب الفلسطيني يُعاني من العنف".

وأعلنت مسقط، أمس الجمعة، أن نتنياهو أجرى زيارة هي الأولى له إلى عُمان، التقى خلالها السلطان قابوس، لبحث إمكانية استئناف عملية السلام.

وجاءت زيارة نتنياهو بعد أيام من زيارة مماثلة أجراها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، الأحد الماضي، إلى السلطنة.

تجدر الإشارة أن "عملية السلام" متوقفة منذ نيسان/أبريل 2014، بسبب رفض تل أبيب وقف الاستيطان وعدم القبول بحدود حزيران/يونيو 1967 أساسًا لحل الدولتين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.