حزب "البيت اليهودي" يطالب بحقيبة الدفاع ويهدد بالانسحاب من الحكومة

في الصورة بينيت وبجانبه ليبرمان

طالبت عضو الـ "كنيست" الإسرائيلي (البرلمان) شولي معلم، رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتيناهو بتسليم حقيبة الدفاع إلى رئيس حزبها نفتالي بينيت الذي يشغل حاليا وزير التعليم في الحكومة الإسرائيلية، وذلك بعد قرار وزير الحرب الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان الاستقالة من منصبه والانسحاب من حكومة نتنياهو.

وقالت معلم، في تصريحات أوردتها صحيفة "هآرتس" العبرية، إن "الوقت قد حان لإسناد حقيبة الدفاع إلى بينيت"، محذرة من أنه بدون حقيبة الدفاع لن يستمر حزب البيت اليهودي كشريك في الحكومة.

ووصفت استقالة ليبرمان بأنه هروب من المسؤولية.

وعلّق مسؤولون في  حزب الليكود الحاكم في إسرائيل، على إعلان ليبرمان قائلين إن استقالة ليبرمان لا تعني بالضرورة الذهاب إلى انتخابات "الحكومة يمكنها أن تستمر في حال كان هناك تفاهم بين الأحزاب الائتلافية .. حقيبة الدفاع ستذهب إلى نتنياهو".

وكان ليبرمان، أعلن  في مؤتمر صحفي خاص، اليوم الأربعاء، استقالته من منصب وزير الدفاع،  على خلفية توصل إسرائيل إلى اتفاق وقف إطلاق النار مع حركة حماس في قطاع غزة بعد جولة قتال بين الطرفين.

وقال ليبرمان إن قرارات المجلس الوزاري المصغرة بشأن غزة دفعته لاتخاذ القرار

وأشار وزير الحرب المستقيل إلى "محطتين" أقنعته بضرورة الاستقالة الأولى سماح إسرائيل بنقل 15 مليون دولار من قطر في حقائب إلى حركة حماس، والثانية حسب وصفه، مهادنة حماس بعد أن أطلقت نحو إسرائيل مئات الصواريخ والتوصل معها إلى اتفاق لوقف إطلاق النار

يشار إلى أنه بانسحاب حزب "إسرائيل بيتنا" والذي يحتل خمسة مقاعد في الـ "كنيست" من الحكومة، يفقد الائتلاف الحاكم في إسرائيل الأغلبية،، ما يعني أن نتنياهو بقي في الراهن في ائتلاف ضيق (61 عضو كنيست) ومن السهل الضغط عليه

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.