القوات الإسرائيلية تقتل صيادا فلسطينيا في عرض بحر شمالي غزة

قتل جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأربعاء، صيادا فلسطينينا في عرض بحر شمالي قطاع غزة.

وقال منسق لجان الصيادين في اتحاد العمل الزراعي، زكريا بكر لـ "قدس برس": "إن زورق حربي إسرائيلي أطلق مساء اليوم النار على الصيادين خلال مزاولتهم مهنة الصيد في بحر شمال قطاع غزة فقتل احدهم".

من جهته، قال أشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية في تصريح مكتوب له، إن الصياد نواف احمد العطار (20 عاما) استشهد برصاص قوات الاحتلال في عرض بحر شمالي قطاع غزة.

وباتت عملية استهداف الصيادين من قبل قوات الاحتلال في عرض البحر أمرًا يوميًا يُضاف إلى سلسلة الانتهاكات التي تمارسها قوات الاحتلال بحق قطاع غزة.

وقتلت قوات البحرية الإسرائيلية منذ بداية العام الجاري صيادين فلسطينيين في عرض بحر قطاع غزة وأصابت واعتقلت العشرات، ودمرت الآلاف من شباك ومعدات الصيد التابعة لهم.

وتنص اتفاقية أوسلو الموقعة بين منظمة التحرير الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي في 13 أيلول/ سبتمبر 1993، على السماح للصيادين بالإبحار مسافة 20 ميلًا بحريًا على طول شواطئ قطاع غزة، إلا أن الاحتلال قلّص المسافة إلى 6 أميال بحرية فقط.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.