عباس يدعو حماس لتطبيق اتفاق المصالحة

دعا رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، اليوم الخميس، حركة "حماس" إلى تطبيق اتفاق المصالحة الفلسطينية، "بشكل أمين ودقيق". 

وقال عباس، في كلمة له خلال ترأسه اجتماعا للجنة العليا المكلفة بتنفيذ متابعة قرارات المجلس المركزي، في مدينة رام الله، "الطريق اليوم سالك لتحقيق إزالة أسباب الانقسام والمصالحة، بتنفيذ أمين ودقيق لاتفاق القاهرة بشكل شمولي، وبما يضمن تحقيق الوحدة الوطنية والسياسية والجغرافية، وتستند إلى العودة إلى إرادة الشعب وصناديق الاقتراع".

وأضاف: "وحدتنا الوطنية هي الأساس، والتعالي عن الخاص لصالح العام، والانعتاق من التعصب التنظيمي ووضع استقلال فلسطين والقدس فوق أي اعتبار، يجب أن تكون نقطة الارتكاز لجميع أبناء شعبنا".

وأدان عباس، العدوان على قطاع غزه، محملا الحكومة الإسرائيلية، المسؤولية الكاملة عن نتائج وتداعيات هذا العدوان.

وقدّم الشكر لكل الدول التي ساهمت في التوصل لوقف اطلاق النار، وقال: " هدفنا تجنيب شعبنا مزيد من المجازر وجرائم الحرب".

ووقعت حركتا "فتح"، و"حماس" اتفاقا للمصالحة في 12 تشرين الأول/ أكتوبر 2017، لكنه لم يطبق بشكل كامل، بسبب نشوب خلافات كبيرة حول عدة قضايا، منها: "تمكين الحكومة، وملف موظفي غزة الذين عينتهم حماس أثناء فترة حكمها للقطاع".وأدان الرئيس الفلسطيني، العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، وحمّل إسرائيل المسؤولية كاملة عنه.

ويسود الانقسام السياسي والجغرافي أراضي السلطة الفلسطينية، منذ منتصف حزيران/يونيو 2007، في أعقاب سيطرة "حماس" على قطاع غزة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.