الإعلام العبري: إسرائيل مُنيت بخسائر فاقت المتوقع خلال جولة التصعيد الأخيرة

صواريخ المقاومة أدت إلى تضرر 317 بناية سكنية و81 مركبة و4 مزارع و4 منشآت بنى تحتية

أفادت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، بأن دولة الاحتلال الإسرائيلي مُنيت بـ "خسائر فاقت المتوقع"؛ خلال جولة التصعيد الأخيرة (12- 13 تشرين ثاني/ نوفمبر الجاري) مع المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

وبيّنت معطيات نشرتها الصحيفة العبرية، بأن صواريخ المقاومة التي أطلقت من قطاع غزة في تلك الفترة، أدت إلى تضرر 317 شقة سكنية و81 مركبة تتبع المستوطنين، بالإضافة لـ 4 مزارع و4 منشآت بنى تحتية.

وقد كشفت وسائل إعلام عبرية، يوم الثلاثاء الماضي، النقاب عن إصابة 85 مستوطنًا وجنديًا بجراح متفاوتة، جراء إطلاق المقاومة الفلسطينية لأكثر من 300 صاروخ باتجاه المستوطنات والبلدات الإسرائيلية.

وقالت مصادر إسرائيلية، إن مجمل عدد الصواريخ التي أطلقت من قطاع غزة باتجاه أهداف إسرائيلية، منذ بدء الجولة الثانية من تبادل القصف، أي منذ الخامسة عصر الإثنين 12 نوفمبر وطوال ساعات ليل (الإثنين/ الثلاثاء)، قد بلغ 370 صاروخًا وقذيفة صاروخية، تمكنت منظومة الدفاع الصاروخي الإسرائيلي "القبة الحديدية" من اعتراض نحو 70 صاروخًا منها.

وفي مدينة عسقلان، قتل شخص، وأصيب 11 مستوطنًا بجراح، بعد أن أصابت قذيفة صاروخية أطلقت من قطاع غزة عمارة سكنية ليلة (الإثنين/ الثلاثاء).

وكان قطاع غزة، قد وتعرض قطاع غزة مؤخرًا، لعدوان إسرائيلي كبير، حيث شنت طائرات الاحتلال عشرات الغارات أسفرت عن استشهاد 7 فلسطينيين وتدمير عدد من البنايات الكبيرة و4 منازل وقصف مواقع للمقاومة، إضافة إلى تدمير مقر فضائية الأقصى.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.