عباس: العمل السياسي والدبلوماسي متواصل لوقف الانتهاكات الإسرائيلية

جدد رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، مساء اليوم الأحد، التأكيد على استمرار العمل السياسي والدبلوماسي في مواجهة الانتهاكات الإسرائيلية.

جاء ذلك في كلمة له أمام المجلس الاستشاري لحركة فتح، المنعقد بتشكيلته الجديدة في مقر الرئاسة الفلسطينية بمدينة رام الله (شمال القدس المحتلة).

وقال عباس إن "العمل السياسي والدبلوماسي الفلسطيني متواصل من أجل وقف الانتهاكات الإسرائيلية بحق شعبنا وأرضه".

وشدد على استمرار المقاومة الشعبية لتحقيق الأهداف الوطنية.

واستعرض عباس، في كلمته، المستجدات السياسية بشأن القضية الفلسطينية، وقرارات المجلس المركزي لمنظمة التحرير بخصوص العلاقة مع كل من إسرائيل والإدارة الأمريكية وحركة المقاومة الإسلامية "حماس".

وأشاد عباس بالإنجاز الكبير الذي تحقق على مستوى الجمعية العامة للأمم المتحدة منذ أيام، الأمر الذي يؤكد عدالة قضيتنا وأهمية تنسيق عملنا الدبلوماسي والسياسي، وحشد الطاقات العربية والدولية لحماية حقوقنا المشروعة.

وخلال الاجتماع، تم انتخاب أمانة سر المجلس الاستشاري، حيث تم انتخاب اللواء نصر يوسف أمينا للسر، وأبو علي مسعود وفهمي الزعارير نائبين له.

يشار إلى أن المجلس هو هيئة قيادية في فتح، شُكل بقرار من المؤتمر العام السادس للحركة، في آب/أغسطس 2009، وتُعد توصياته غير ملزمة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.