أستراليا تعترف رسميًا بـ "القدس الغربية" عاصمة لـ "إسرائيل"

أعلنت أستراليا اعترافها رسميًا بـ "القدس الغربية" عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي، دون الإعلان عن نقل سفارتها على الفور.

وقال رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريس، إن أستراليا تعترف الآن بـ "القدس الغربية"، حيث مقر الكنيست وكثير من المؤسسات الحكومية، "عاصمة لإسرائيل".

وأضاف في تصريحات صحفية للصحفيين في سدني: "نتطلع لنقل سفارتنا إلى القدس الغربية عندما يكون ذلك عمليًا، وبعد تحديد الوضع النهائي".

ومنذ تولي موريس منصبه في رئاسة الوزراء قبل نحو شهرين، أحدث تغييرًا في سياسات بلاده تجاه "إسرائيل"، وأصبح يميل لدعمها بشكل علني. وبدأ باتخاذ خطوات أكثر إيجابية لتعزيز علاقات بلاده مع الولايات المتحدة والدول المقربة منها.

وكان موريس، قد قال في أكتوبر/ تشرين أول الماضي، إنه مستعد لنقل سفارة بلاده إلى القدس.

وقد افتتحت واشنطن سفارتها في القدس المحتلة، رسميًا يوم الإثنين 14 أيار/ مايو الماضي؛ بموجب إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في 6 ديسمبر 2017، مدينة القدس المحتلة عاصمة للاحتلال الإسرائيلي.

واختارت واشنطن الرابع عشر من أيار/ مايو الجاري، موعدًا لافتتاح سفارتها في مدينة القدس المحتلة، والذي يصادف عشية الذكرى السنوية السبعين للنكبة وتهجير "إسرائيل" لما يقارب 760 ألف فلسطيني من ديارهم عام 1948.

وقوبل إعلان ترمب برفض فلسطيني ودولي، أعلن على إثره الفلسطينيون تجميد اتصالاتهم السياسية مع الإدارة الأمريكية، في حين تبنّت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارا يرفض محاولات تغيير الوضع القانوني لمدينة القدس المحتلة.

ويرى الفلسطينيون في الخطوة الأمريكية دعمًا رسميًا واضحًا لفرض السلطات الإسرائيلية سيطرتها على مدينة القدس بأكملها؛ بما في ذلك شطرها الشرقي الذي ينادون بأن يكون عاصمة دولتهم المأمولة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.