الكويت تستجوب ناشطًا سياسيًا بتهمة تلقي أموال خليجية

قال مصدر كويتي مطلع، إن السلطات الأمنية بالكويت استجوبت الناشط فهد الشليمي الظفيري، نتيجة وجود تضخم كبير في أرصدته المالية في البنوك الكويتية.

وأضاف المصدر، الذي طلب من "قدس برس" عدم ذكر اسمه، أن الشليمي اعترف أن تلك الأموال من أمراء إماراتيين وجهات خليجية، كـ "هدايا" قدمت له في سياق علاقاته الشخصية.

وأشار المصدر إلى أن السلطات الكويتية كانت تغض الطرف خلال السنوات الماضية، عن الدعم المالي الذي كانت تقدمه الإمارات والسعودية، لناشطين سياسيين وإعلاميين كويتيين، وذلك لتجييش الرأي العام الكويتي ضد قطر والحركات الإسلامية.

وحسب المصدر، فإن القيادة الكويتية ضاقت ذرعًا بإقحام شخصيات كويتية بالخلاف الخليجي- الخليجي، تحديدًا وأن الأمر بات يشكل حرجًا للكويت، وهو ما دفعها إلى استجواب الناشطين الكويتيين والتحقيق معهم في مصادر دخلهم.

ويُشار إلى أن فهد الشليمي الظفيري عقيد ركن متقاعد ومحلل سياسي كويتي. ورئيس المنتدى الخليجي للأمن والسلام بكوغر ومنسق عام منظمات كوغر في الكويت.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.