إدارة سجن "مجدو" تواصل عزل ستة أسرى بظروف صعبة

أفادت مصادر حقوقية، بأن إدارة سجن "مجدو" التابع لسلطات الاحتلال الإسرائيلي، تُواصل عزل ستة أسرى فلسطينيين، في ظروف اعتقالية صعبة.

وقالت "هيئة شؤون الأسرى والمحررين" (رسمية تتبع منظمة التحرير)، إن ستة أسرى معزولين في سجن مجدو، يعانون ظروفًا اعتقالية قاسية، وإن إدارة السجن لا توفر لهم أيًا من متطلبات الحياة الأساسية.

وأضافت الهيئة الحقوقية في بيان لها، اليوم الإثنين، أن هؤلاء الأسرى محرومون من كافة حقوقهم، بما فيها حق تلقي الرعاية الصحية. مشيرة إلى أن إدارة السجون تمنعهم من حقوقهم الطبيعية، كالخروج إلى الساحة "الفورة"، أو زيارة ذويهم، أو التواصل مع العالم الخارجي.

وبينت أن الأسرى يتواجدون في غرف ضيقة عديمة المنافذ ومليئة بالحشرات، كما تفوح منها رائحة الرطوبة، وتتعمد إدارة السجن سياسة تفتيش الزنازين في فترات متلاحقة.

وأوضحت "شؤون الأسرى"، أن الأسرى هم؛ عماد سرحان، عماد بطران، وائل نعيرات، محمد الشاويش، إبراهيم العروج وأشرف أبو سرور.

ولفتت إلى أن الأسير سرحان، من مدينة حيفا والمعتقل منذ العام 2001 معزول منذ 11 عامًا بشكل متواصل في عزلي "أيالون" ومن ثم "مجدو"، ومحروم من زيارات الأهل.

وذكرت أن الأوضاع الصحية والنفسية للمعزولين سيئة وقاسية، ويطالبون بضرورة دعمهم والوقوف إلى جانبهم من قبل كافة المؤسسات والجهات القانونية والإنسانية والحقوقية والإعلامية؛ لإنهاء معاناتهم المضاعفة في العزل منذ سنوات.

ونوهت الهيئة الحقوقية الرسمية، إلى أن الأسرى طالبوا بفضح السياسات الإسرائيلية التي تمارس بحقهم دون حسيب أو رقيب.

أوسمة الخبر فلسطين أسرى احتلال عزل

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.