محكمة إسرائيلية ترفض الإفراج عن والدة وشقيق الشهيد نعالوة

أفادت "هيئة شؤون الأسرى والمحررين" (رسمية فلسطينية)، بأن محكمة "سالم" العسكرية الإسرائيلية رفضت مساء الأربعاء، الإفراج عن والدة وشقيق الشهيد "أشرف نعالوة"، والمعتقلين منذ شهرين تقريبا.

وأوضحت الهيئة في بيان لها، أن محاميها طلب الإفراج عن الفلسطينية "وفاء مهداوي" ونجلها "أمجد" بكفالة مالية،  ولكن نيابة الإحتلال رفضت ذلك، وابقت على إعتقالهما.

وذكرت الهيئة، أن محاميها سيتقدم باستئناف لمحكمة "عوفر" الإسرائيلية، للمطالبة بالإفراج الفوري عنهما، لكون لائحة الإتهام المقدمة بحقهما لا تستند على أية حقائق، وإنها أبرمت كرد فعل على العملية الفدائية التي نفذها الشهيد أشرف.

يذكر أن الاحتلال وجّه لائحة اتهام بحق والدة الشهيد "أشرف نعالوة" وشقيقه؛ جاء فيها أن "وفاء مهداوي (54 عامًا) والدة أشرف كانت تعلم من قبل أسبوعين بنيته تنفيذ العملية والاستشهاد، وامتلاكه أسلحة تدرب عليها، وأنها أبلغت شقيقه بذلك، والذي قام بدوره بتعطيل الاحتلال من خلال محاولته إخفاء تسجيلات كاميرات المراقبة الموجودة في المنزل"، وفق ما ورد في اللائحة الإسرائيلية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.