جلعاد أردان يدعو إلى حرمان "العفو الدولية" من الإعفاءات الضريبية

وزير "الشؤون الاستراتيجية" في حكومة الاحتلال الإسرائيلي

دعا وزير "الشؤون الاستراتيجية" في حكومة الاحتلال الإسرائيلي جلعاد أردان، وزير المالية موشيه كحلون، إلى حرمان فرع منظمة العفو الدولية (أمنستي) بـ "إسرائيل" من أي إعفاءات ضريبية.

ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية عن أردان قوله، إن دعوته ترجع إلى أن "العفو الدولية تسعى إلى نزع الشرعية عن إسرائيل، وتحرض على مقاطعتها، وعلى الجيش الإسرائيلي".

واتهم، المنظمة بأنها "تدير حملة كبيرة ومتواصلة، تحث دول العالم والشركات العالمية لمقاطعة منتجات المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية، تحت عنوان (الاحتلال الإسرائيلي: خمسون عامًا من الاستيطان)".

ونوه أردان، إلى أن منظمة العفو الدولية تتهم إسرائيل بـ "ارتكاب جرائم حرب عن طريق الاستيطان، وتدعو إلى فتح تحقيق ضد مسؤولين إسرائيليين أمام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي".

وأشار إلى أن منظمة "أمنستي" نشرت في نيسان/ أبريل الماضي بيانًا "دعت فيه إلى فرض حظر على تجارة السلاح مع إسرائيل".

ودعا أردان، وزير المالية كحلون، إلى استخدام صلاحياته بحرمان "أمنستي" من الإعفاءات الضريبية مع اقتراب انتهاء التصريح الخاص بالمنظمة، الذي يمنحها هذه الإعفاءات نهاية ديسمبر/ كانون أول الجاري.

وطالب بعدم تجديد التصريح الخاص بـ "أمنستي"، وبالعمل على سحب التمويل والتسهيلات الضريبية منها، "لإحباط حملة المقاطعة التي تسعى إلى المس بأمن واقتصاد إسرائيل ومواطنيها".

ويتيح القانون في الدولة العبرية، لوزارة المالية إعفاء المنظمات التي ليست ذات طبيعة ربحية من بعض الضرائب. مع العلم أن وزارة "الشؤون الاستراتيجية" في حكومة الاحتلال تتولى أنشطة تل أبيب المناهضة لحملات مقاطعة الاحتلال.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.